اقتصاد

التجارة والصناعة : استلام محصول بسور العام الماضي اليوم وحتى 13 مايو القادم

مسقط – طريق المستقبل:

تبدأ وزارة التجارة والصناعة وترويج الاستثمار استلام محصول البسور لعام 2020م خلال الفترة من 11 أبريل الجاري وحتى 13 مايو القادم من جميع محافظات السلطنة والذي يتمثل في (المبسلي والمدلوكي وأبو نارنجة)، وذلك بمخزن البسور التابع للوزارة بالوادي الكبير، وذلك وفقا للإجراءات المعمول بها في الأعوام الماضية وإستمرارا للنهج والدور الذي تقوم به الوزارة من خلال تقديم الدعم الحكومي للمزارعين الموردين لبسورهم للوزارة، وكذلك بصرف الدعم للمزارعين الذين سيقومون بتصدير منتجاتهم من محصول البسور لعام 2020م للأسواق الخارجية بشكل مباشر تشجيعا لهم في إيجاد أسواق بديلة وجديدة يتم فيها تسويق منتج البسور.

وأشارت الوزارة بأنه قد تم اسناد العمل للشركة العمانية لانتاج وتعبئة التمور والتي ستقوم بأعمال المناولة والتجهيز والتسويق والبيع للمحصول، حيث تهدف الشركة إلى الاستغلال الأمثل لمنتجات التمور في السلطنة والمساهمة في رفع إجمالي الناتج الاقتصادي المحلي واستغلال منتجات النخيل في الصناعات المختلفة، وإقامة شراكات مع أصحاب المؤسسات الصغيرة والمتوسطة واستثمار نتائج الابتكار والبحوث كما أن الشركة ستقوم بفرز وتصنيف المحصول حسب جودته.

وأوضحت وزارة التجارة والصناعة وترويج الاستثمار بأن عدد الموردين لبسور موسم 2019م بلغ (144) موردا وبلغت الكميات المستلمة من الموسم (482) طن، و(400) كيلو جراما.

وتوجه وزارة التجارة والصناعة وترويج الاستثمار الدعوة للمزارعين إلى ضرورة الاهتمام بجودة منتج البسور الذي يتم توريده للوزارة أو الذي يتم تصديره مباشرة بواسطتهم للأسواق الخارجية من خلال الاهتمام بنظافته وتنقيته جيدا من الشوائب والحشف ليحافظ على سمعته المعروفة عنه وينافس بالأسواق المحلية والخارجية، وكذلك السعي إلى تحويل بعض الأنواع من البسور إلى تمور لحاجة الأسواق والمصانع المحلية والخارجية للتمور ولكونها أفضل إقتصاديا من إنتاجها كبسور. كما تؤكد الوزارة بأنه في حال قيام المزارع ببيع محصوله من البسور للتجار أو لزملائهم من المزارعين ليتم تصديره للخارج من خلالهم بدلا عنه، فإن الأمر يتطلب أهمية حصول المزارع على فاتورة بيع أو إبرام عقد بينه وبين المصدر وذلك لإثبات وضمان أحقيته في الحصول على مبلغ الدعم الحكومي.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق