اقتصاد

التجارة والصناعة تواصل التعريف بالحوافز والفرص الاستثمارية المتاحة في السلطنة

 

الوزارة تعمل على ترويج الاستثمار من خلال تحديد الفرص الاستثمارية في القطاعات الواعدة

رسم وتطوير السياسات وخطط تنمية الصادرات عمانية المنشأ والمساهمة في دعم المستثمرين لتشجيع التصدير

ـ

مسقط – طريق المستقبل:

ـــــــــــــــــــــــــــــــ

وزارة التجارة والصناعة وترويج الاستثمار الترويج  تواصل الترويج لعدد من القطاعات الاستثمارية الواعدة والتي تتمثل في الصناعات التحويلية والسياحية والثروة السمكية والنقل والخدمات اللوجستية. وذلك من خلال عقد اللقاءات والندوات للمستثمرين من داخل وخارج السلطنةعبر الاتصال المرئي.

وتهدف اللقاءات إلى التعريف بالحوافز والفرص الاستثمارية المتاحة في السلطنة بمختلف القطاعات المستهدفة، وكيفية استقطاب رأس المال الأجنبي خلال المرحلة المقبلة.

وأشارت وزارة التجارة والصناعة وترويج الاستثمار إلى أنها تعمل في مجال ترويج الاستثمار من خلال تحديد الفرص الاستثمارية في القطاعات الواعدة وإدارة منصة “استثمر في عمان” والرد على استفسارات المستثمرين وتقديم المعلومات اللازمة، وتنظيم الفعاليات الترويجية والمشاركة في الوفود التجارية من أجل التعريف بالبيئة الاستثمارية في السلطنة وجلب المستثمرين المحليين والخارجيين للاستثمار في السلطنة، والتعاون والمتابعة مع الجهات الحكومية، ووضع برنامج سنوي لترويج الاستثمار ودراسة الأسواق المستهدفة وتحليل القطاعات الاقتصادية الواعدة.

أما فيما يخص تنمية الصادرات تقوم حاليا في رسم وتطوير السياسات والخطط المتعلقة بتنمية الصادرات عمانية المنشأ غير النفطية، والمساهمة في دعم المستثمرين وتوجيههم نحو أهمية التصدير من خلال توفير الاحصائيات التجارية اللازمة وتحديد الأسواق المستهدفة للصادرات عمانية المنشأ غير النفطية، ورفع الوعي بالصادرات عمانية المنشأ غير النفطية وتعزيز حضورها من خلال المشاركة في المعارض الدولية والحملات الترويجية واللقاءات الثنائية وتسيير الوفود التجارية ودعوة المستثمرين، بالإضافة إلى اعداد تقارير أولية من الدول ونفاذية الصادرات العمانية اليها، ورفع المقترحات وإيجاد الحلول المناسبة للتحديات والعوائق التي تواجه المصدرين.

وأكدت الوزارة بأن آليات دخول المنتجات العمانية للأسواق المستهدفة يتم من خلال (إقامة المعارض المتخصصة والمشاركة في المعارض الدولية)، حيث أن هذه المعارض تساعد المؤسسات في الترويج لمنتجاتها محليا ودوليا وتوفر المكان المثالي لإطلاق المنتجات او الخدمات والاطلاع على التقنيات الجديدة وبناء العلاقات مع العملاء، و(تنظيم حلقات وورش العمل) حيث تتناول هذه الحلقات عددا من المواضيع التي تهم الشركات العمانية المصدرة والمهتمة بالتصدير بما يسهم في تعزيز وعيهم ويرفع تنافسية الصادرات العمانية غير النفطية في الأسواق العالمية، و(اعداد التقارير التجارية بين السلطنة والدول المستهدفة) حيث تساهم في البحث عن الفرص التصديرية وتحديد المنتجات ذات النشاط التصديري المستمر والترويج لتلك المنتجات في مختلف المبادرات الخارجية، و(تنظيم اللقاءات الثنائية) حيث ان هذه اللقاءات تجمع الشركات والمصانع العمانية المصدرة بالمستوردين ورجال الاعمال في الدول المستهدفة بهدف تعزيز وتنمية الصادرات العمانية غير النفطية، بالإضافة إلى ذلك دعوة رجال الأعمال والمستثمرين من الدول المستهدفة لزيارة السلطنة للتعرف على الصناعات العمانية والفرص الاستثمارية واعداد برامج الزيارات كلا بحسب مجاله في الدول المستهدفة لترويج المنتجات العمانية وجذب الاستثمارات من تلك الأسواق، وقاعدة معلومات المستوردين والتي توفر معلومات تفصيلية عن المستوردين في الأسواق المستهدفة.

وأوضحت وزارة التجارة والصناعة وترويج الاستثمار ممثلة بالمديرية العامة لترويج الاستثمار بأن دليل المستثمر يساعد المستثمرين على التعرف على البيئة الاستثمارية في السلطنة وكيفية بدء الاعمال،مشيرة إلى أن الدليل يحتوي على معلومات عن المناطق الصناعية والمناطق الاقتصادية الخاصة والمناطق الحرة وكذلك يعرف بالموانئ كمزايا للاستثمار بالإضافة إلى ذلك فإن الدليل يعرف بالاتفاقيات المعنية بالاستثمار التي وقعتها السلطنة مع دول العالم.

وأكدت بأنه من خلال المشاركة في اكسبو دبي 2020 سيتم التعريف بالسلطنة كوجهة استثمارية والترويج للفرص الاستثمارية المتاحة في السلطنة، كما سيتم الالتقاء بالمستثمرين الأجانب والوفود الاستثمارية من مختلف دول العالم خلال مشاركتهم في هذا الحدث الاستثنائي العالمي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى