اقتصاد

الجمعية العامة لغرفة تجارة وصناعة عمان تناقش التقرير السنوي للعام 2021

مسقط – طريق المستقبل:

  الجمعية العامة لغرفة تجارة وصناعة عمان تناقش  التقرير السنوي لأعمال الغرفة للعام 2021 وتستعرض  الجهود التي قامت بها الغرفة خلال الفترة الماضية ضمن مسؤوليتها كممثل رسمي للقطاع الخاص في سلطنة عمان.

وتضمن التقرير عددا من المحاور التي شملت تمثيل الغرفة للقطاع الخاص من خلال عدد من المبادرات التي تندرج تحت المشاركة الفعالة في صنع السياسات ذات المصلحة الوطنية للقطاع الخاص عبر الاجتماعات المتواصلة لمجلس الإدارة والإدارة التنفيذية واللجان الدائمة بالاضافة إلى المشاريع النوعية والمبادرات التي تخدم تطلعات القطاع الخاص حيث تم في هذا الصدد عقد 6 اجتماعات لمجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة عمان و6 اجتماعات للجنة التنفيذية و8 اجتماعات للجان الدائمة.

وقال سعادة المهندس رئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة عمان إن الاجتماع يأتي لاستشراف ما هو مطلوب خلال الفترة القادمة بما يعمل على المزيد من التمكين للقطاع الخاص وتبوئه قيادة اقتصاد تنافسي مندمج مع الاقتصاد العالمي وفق غايات رؤية عمان 2040.

وبين سعادته أن اللقاء جاء وقد تحقق لغرفة تجارة وصناعة عمان النظام الجديد والذي تفضل حضرة صاحب الجلالة السلطان هيثم بن طارق المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ وأصدره بمقتضى المرسوم السلطاني رقم (56/2022) ليشكل نقلة نوعية على صعيد المسؤولية المناطة بها في إيصال صوت القطاع الخاص ومرئياته ومقترحاته إلى الجهات المختصة وفق آليات عمل تنطلق من مبدأ استقلالية الغرفة وشخصيتها الاعتبارية

واستعرض سعادته المبادرات التي قامت بها الغرفة والداعمة لتمكين القطاع الخاص وتسريع تعافي مؤسساته حيث جاءت هذه المبادرات بفضل جهود مضنية وحثيثة بذلتها غرفة تجارة وصناعة عمان انطلاقا من وقوفها على التحديات التي تواجه مسيرة القطاع الخاص بسلطنة عمان وتواصلها المستمر مع مختلف الجهات من أجل إيجاد الحلول اللازمة لهذه التحديات.

وقال سعادته إن المرحلة القادمة ومع ما تحمله من مبشرات مدعومة بالمؤشرات الإيجابية لاقتصادنا الوطني والمتمثلة في انخفاض عجز الميزانية وتحقيق الفوائض المالية وخفض كلفة الدين فإنها ايضا تحمل القطاع الخاص العماني مسؤولية اغتنام الفرص والتأهب لخوض غمار المنافسة انطلاقا من الدور المعول عليه في خطط وبرامج التنمية وأيضا في تعزيز جاذبية سلطنة عمان للاستثمار الأجنبي.

واستعرض التقرير السنوي لغرفة تجارة وصناعة عمان جهود ومساهمات الغرفة واجتماعات مجلس الإدارة مع أصحاب المعالي الوزراء والتي بلغ عددها 26 اجتماعا تمخض الكثير منها عن قرارات لدعم القطاع الخاص ومتابعة المواضيع المشتركة مع الوحدات الحكومية وكذلك الاجتماعات مع أصحاب السعادة السفراء والتي بلغ عددها 59 اجتماعا لتعزيز أواصر العلاقات التجارية والاستثمارية مع مختلف دول العالم أثمرت عن التعاون والتنسيق مع مع 28 دولة والتعاون مع 12 اتحادا وغرفة نظيرة.

كما تطرق التقرير إلى العديد من الأنشطة مثل المشاركة في الفعاليات الاقتصادية والاجتماعات واللقاءات والمنتديات الخارجية حيث شارك سعادة المهندس رئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة عمان في 8 مشاركات خارجية  كما تم استقبال 11 وفدا زائرا وتسيير  9 وفود تجارية وكذلك انعقاد 3 مجالس أعمال مشتركة إضافة إلى 5 فعاليات ضمن مبادرة الغرفة (تواصل عالمي) والتي تعمل على جذب الاستثمار وإبرام الشراكات التجارية بين القطاع الخاص بسلطنة عمان ونظرائه بالخارج.

وفي إطار دور الغرفة في دعم القرار الاقتصادي يشير التقرير إلى أن الغرفة أعدت عددا من التقارير والدراسات بلغت 27 دراسة اقتصادية و31 تقريرا عن التبادل التجاري و4 دراسات  أخرى و11 مبادرة كما نفذ كرسي الغرفة بجامعة السلطان قابوس 5 مشاريع بحثية ممولة و4 مشاريع بحثية مقترحة بالاضافة إلى تنظيم 9 أمسيات في مختلف القطاعـــات الاقتصادية، والتي تعمل الســـلطنة على تعزيزها وتدعمها لتكـــون ضمـــن القطاعات المســـاهمة في التنويع الاقتصادي وتعزيز القيمة المحلية المضافة.

وتناول التقرير أيضا دور غرفة تجارة وصناعة عمان في دعم جهود تنمية اقتصاد المحافظات وذلك من خلال فروع الغرفة بالمحافظات وما تعقده من اجتماعات وما تنفذه من فعاليات بالاضافة إلى دور الغرفة في دعم قطاع المؤسسات الصغيرة والمتوسطة حيث تم في هذا الصدد إقامة 8 ورش تدريبية لدعم المؤسسات الصغيرة والمتوسطة و8 معارض افتراضية ترويجية.

كما ساهمت غرفة تجارة وصناعة عمان في تسوية المنازعات حيث تم تسوية 25 منازعة تجارية و6 خلافات ومطالبة مالية واحدة و7 شكاوى.

وفي ختام الإجتماع تقدم سعادة المهندس رضا بن جمعة آل صالح رئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة عمان بكلمات الشكر والتقدير لكل من كان له يد أو مساهمة في تجويد أعمال غرفة تجارة وصناعة عمان، مشيرا إلى أعضاء مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة عمان وأعضاء مجالس إدارة فروعها في المحافظات وأعضاء المجالس المشتركة واللجان المؤقتة والجهاز التنفيذي للغرفة على ما أبدوه من تفاني و عمل دؤؤب لخدمة القطاع الخاص العماني ورفع مساهمته في الناتج الوطني وتعزيز مشاركته في خدمة الوطن.

مؤكدا شكره لأعضاء الجمعية العامة على حضوركهم  هذا اللقاء المهم، ومقدما دعوة للجميع للمشاركة بفاعلية في أعمال الإنتخابات التي تقبل عليها الغرفة في قادم الوقت بإذن الله، مؤكدا أن مشاركة الجميع بأصواتهم دليل على حرصهم على أن تقوم الغرفة بدورها المنشود خلال الفترة القادمة ودعم توجهات السلطنة في تحقيق أهداف رؤية عمان 2040.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى