أخبار

السفارة المصرية بسلطنة عُمان تحذر المصريين من عمليات النصب والاحتيال من بعض الشركات ومكاتب السياحة

مسقط – طريق المستقبل :

حذرت السفارة المصرية بسلطنة عُمان من زيادة حالات النصب والاحتيال التي يتعرض لها بعض الشباب المصري الذين يبحثون عن العمل من خلال التأشيرات السياحية إلى سلطنة عُمان ، وجاء هذا التحذير في وقته تحسبا من تفاقم المشكلة القائمة منذ فترة وحتى قبل جائحة كورونا التي أظهرت مشكلة العالقين ومنهم الكثير من الفتيات المصريات ، لعل وعيسى أن يتفهم الجميع حكم المشكلة وأن تتنبه السلطات المصرية لذلك وتقنن عمليات السفر للسياحة من خلال التأكد من وجود تذكرةالعودة المؤكدة قبل السفر مع توفر المبالغ المالية الكافية وبذلك حتى نحمي هؤلاء من أنفسهم

وذلك من خلال بيان وجهته السفارة لأعضاء الجالية المصرية في مسقط ذكرت فيه :

  بأنه تلاحظ في الآونة الأخيرة تعرض عدد كبير من المواطنين المصريين، خاصة الفتيات والشباب، فضلا عن باقي الفئات العمرية إلى عمليات نصب واحتيال من قبل بعض الشركات والمكاتب السياحية والأفراد والوسطاء، لاستقدامهم إلى سلطنة عمان بواسطة تأشيرات سياحية بدعوة توفير فرص عمل مقابل مبالغ مالية، الأمر الذي يتبين عدم صحته فيما بعد، ويؤدي في بعض الحالات لتعثر عودة المواطنين لأرض الوطن لأسباب قانونية أومادية، كما يتعرض البعض للضغط لممارسة أعمال غير قانونية.

في ضوء ماسبق، وحرصا من السفارة على أمن وسلامة أبناء الوطن، تعاود تهيب السفارة بالمواطنين المسافرين إلى سلطنة عُمان بإتباع كافة وسائل الحيطة والحذر لتفادي عمليات النصب والاحتيال من قبل بعض

الكيانات والأفراد غير الموثوق بها، كما تؤكد السفارة على المسافرين بتأشيرات سياحية إلى سلطنة عُمان مراعاة

أهمية حجز تذكرة طيران ذهاب وعودة مؤكدة الحجز، وفندق للإقامة، بالإضافة إلى توفير مبالغ مالية كافية طوال مدة

الإقامة بالسلطنة وحتى موعد المغادرة إلى أرض الوطن حسب المدة المحددة بالتذكرة .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى