أراء ورؤى

السياحة إلى عُمان بلا تأشيرة ..!

بقلم :

خليل بن عبدالله الخنجي

إن دول العالم وبعد تحررها من قيود كوفيد-19 تتنافس على تقديم خدمات سياحية بأسعار معقولة؛ لذلك يجب مراجعة تعرفة الرسوم والضرائب والجمارك التي تُفرض على المنتجات ذات الصلة بالميزة التنافسية لسلطنة عُمان، إضافة إلى أسعار التذاكر، من خلال إعطاء مزيد من الموافقات لشركات الطيران الراغبة في ربط مطار مسقط الدولي بالدول الشقيقة والصديقة، دون أي تحفظٍ من المنافسة لبقية الخطوط الوطنية. أما أسعار الغرف الفندقية، فإنها سوف تنخفض تلقائيًا إذا ما زاد العرض عن الطلب، لذلك وجب تسهيل التراخيص بأنواعها وتحرير السوق السياحي كاملًا من أية تعقيدات، من خلال التحول من حالٍ إلى حالٍ، باتخاذ قرارات سريعة وغير تقليدية، ومن محطة واحدة، بغية استمرار تراثنا السياحي الذي امتد عبر 70 قرنًا.

==================

الرئيس الأسبق لغرفة تجارة وصناعة عُمان

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى