تعليم

النسخة الخامسة عشر لملتقى الخريجين الدارسين العمانيين بالجامعات المصرية

مسقط – طريق المستقبل -محمد سعد:

شارك السفير خالد راضي سفير جمهورية مصر العربية لدى سلطنة عمان في النسخة الخامسة عشر لملتقى الخريجين والدارسين العمانيين بالجامعات المصرية، والذي تأسس ليكون مجالاً للتواصل بين الطلبة والخريجين الدارسين بالجامعات المصرية، والذي يتم في إطاره تبادل الخبرات حول تجاربهم التعليمية ومشاركة مسيراتهم الأكاديمية والعملية.
عقدت النسخة الخامسة عشر من الملتقى برعاية صاحب السمو السيد محمد بن سالم آل سعيد، ومشاركة يحيي الحراصي والي بوشر، وشملت الفعالية عدد من الأنشطة الفنية، والرياضية التي تم اعدادها بواسطة الطلبة العمانيين.
وقد ألقى السفير المصري في مسقط كلمة أعرب خلالها عن اعتزاز جمهورية مصر العربية باستضافة أبناء سلطنة عمان في بلدهم الثاني مصر، وفي المؤسسات التعليمية المصرية المختلفة، مشيداً بأدائهم والتزامهم ورقي تمثيلهم لبلادهم بما أسهم في حصولهم على أعلى الدرجات العلمية.

وتناول السفير المصري في كلمته أمام الفعالية دور الجامعات المصرية في التنوير والحداثة في مصر والوطن العربي وأفريقيا، باعتبارها مؤسسات حاضنة للدارسين من مختلف أنحاء العالم، مستعرضاً أهم التطورات التي يشهدها مجال التعليم العالي في المرحلة الراهنة، بما أسهم في تصنيف الجامعات المصرية في مقدمة الجامعات على مستوى العالم، كما نوه بمبادرة ادرس في مصر ودورها في خدمة الطلبة غير المصريين وتمكينهم من الالتحاق بالجامعات المصرية بأيسر الوسائل.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء اغلاق حاجب الاعلانات