شعر وادب

برنامج “أمير الشعراء” يفتح باب التسجيل لموسمه العاشر حتى12 أغسطس القادم

ابوظبي – طريق المستقبل – محمد سعد:

أعلنت لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية بأبوظبي، عن فتح باب التسجيل في برنامج “أمير الشعراء” لموسمه العاشر، أمام الراغبين بالمشاركة عبر موقعه الإلكتروني حتى 12 اغسطس القادم.

وأوضحت اللجنة المنظمة للبرنامج آلية التسجيل للراغبين بالمشاركة بدءا من الدخول إلى الموقع الإلكتروني إلى جانب شروطها و التي تتمثل في ألّا يقل عمر الشاعر أو الشاعرة عن 18 عاماً و لا يزيد عن 45 عاماً و إرسال قصيدة عمودية لا تزيد أبياتها عن 20 بيتاً، ولا تقل عن 8 أبيات أو إرسال قصيدة تفعيلة لا يزيد عدد مقاطعها عن مقطعين دون أن يتجاوز عدد أسطر كل مقطع 15 سطرا وأن تكون القصيدة مطبوعة حيث لا تُقبل القصائد المكتوبة بخط اليد ويمكن للراغبين في الترشح للموسم الجديد الاطلاع على المعلومات الكاملة حول خطوات وعملية الترشح الإلكتروني عبر الموقع الرسمي للبرنامج princeofpoets.ae
وستقوم لجنة التحكيم من جانبها بفرز طلبات الترشيح وتقييم القصائد وإجراء المقابلات، بعد انتهاء فترة التسجيل وفق معايير فنية ونقدية دقيقة لاختيار القائمة النهائية الذين سيشاركون في حلقات البث المباشر من مسرح شاطئ الراحة بأبوظبي للمنافسة على لقب “أمير الشعراء” وصولاً للحلقة النهائية والفوز ببردة الشعر وخاتم الإمارة.

يحصل الفائز بالمركز الأول على لقب “أمير الشعراء” والبردة التي تمثل الإرث التاريخي للعرب، والخاتم الذي يرمز للقب الإمارة، ومليون درهم إماراتي ما يعادل 272 الف دولار أميركي فيما يحصل صاحب المركز الثاني على 500 ألف درهم إماراتي، ولصاحب المركز الثالث 300 ألف درهم إماراتي، أما جائزة صاحب المركز الرابع فهي 200 ألف درهم إماراتي، وتبلغ جائزة صاحب المركز الخامس 100 ألف درهم إماراتي .

ويعتبر برنامج أمير الشعراء مناسبة ثقافية وأدبية تعزز دور الشعراء والمبدعين والمثقفين والمفكرين في حب الشعر الفصيح واللغة العربية والانتماء إلى الثقافة العربية وتراثها الشعري العظيم لتحقيق البرنامج أهدافه ورسالته في النهوض بالشعر العربي الفصيح و الارتقاء به و بشعرائه والترويج له في الأوساط العربية وإحياء الدور الإيجابي للشعر العربي في الثقافة العربية والإنسانية .

ويؤكد برنامج “أمير الشعراء على دور أبوظبي في تعزيز التفاعل والتواصل وتشجيع أنشطة بيوت الشعر كونها نافذة مفتوحة على آفاق الامتداد الثقافي للحوار بين الشعوب والثقافات لإسماع أصوات شعرائها لأصوات تشاركهم اللسان لتبقى منارة في تعزيز الحراك الثقافي العربي

وتعزز لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية بأبوظبي، دورها في هذا المجال عبر استكمالها لمسيرة مشاريعها الثقافية و الشعرية إيمانًا منها بأن الشعر أحد ركائز ترسيخ الهوية الثقافية والتراث.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى