بنوكبنوك

بنك عُمان العربي يطلق النسخة الثالثة من مبادرة”خطوة نحو المستقبل”

فتح حساب عبر الهاتف و طلب زيادة القرض واستثمار في التوفير الألكتروني
رشاد الشيخ : عمان العربي أول مؤسسة مالية تقدم حلولاً مستقبلية وعصرية للصيرفة في السلطنة
جانب من المؤتمر الصحفي

  طريق المستقبل – محمد محمود عثمان:

بنك عُمان العربي يطلق  حزمة واسعة من الحلول الرقمية المتطورة في إطار استراتيجيته الهادفة لريادة الصيرفة الرقمية

التي من شأنها أن تغّير من طبيعة عمل المصارف في المستقبل،  لريادة ثورة التقدم التقني في عالم الصيرفة والتي بدأها منذ سنوات من خلال مبادرته الشهيرة “خطوة نحو المستقبل” كشف البنك خلال المؤتمر الصحفي الذي نظمه أمس، عن النسخة الثالثة من المبادرة والتي تضمنت مجموعة متطورة من الحلول الذكية المعتمدة على تقنيات الذكاء الاصطناعي، حيث بإمكان الراغبين اليوم فتح حساب جديد في بنك عُمان العربي والقيام بذلك بشكل كامل وخلال أقل من 5 دقائق وذلك عبر هواتفهم الذكية وبخطوات بسيطة جداً ودون الحاجة إلى توقيع أية مستندات ورقية، أما بالنسبة لعملاء البنك الحاليين الذين لديهم قروض شخصية، فبإمكانهم زيادة قيمة القرض عبر هواتفهم الذكية أيضاً ليتم تحويل المبلغ الإضافي خلال ثوانٍ معدودة إلى حساباتهم في البنك ويستطيعون كذلك فتح حساباتهم الجديدة عبر الإنترنت والاستفادة من حسابات التوفير الاستثمارية بفائدة سنوية وقدرها  %3.

توظيف التقنيات الحديثة

رشاد الشيخ

ويقول  رشاد بن جعفر الشيخ، رئيس الخدمات المصرفية للأفراد بالوكالة في بنك عُمان العربي : “يسعى بنك عُمان العربي منذ سنوات إلى البقاء في المقدمة عندما يتعلق الأمر بتوظيف التقنيات الحديثة في العمل المصرفي، نحن ندرك تماماً حجم التغيرات المتسارعة التي فرضتها التطورات التكنولوجية على كافة مناحي الحياة، وبالتحديد الأمور المالية التي تتحول تدريجياً نحو عالم رقمي متكامل. من هنا عمِلنا على الاستثمار بشكل موسع في تطوير منصاتنا الرقمية وتحويل بنك عُمان العربي من مجرد مؤسسة مالية تقليدية ليكون أول مؤسسة مالية في السلطنة تقدم حلولاً مستقبلية لقطاع الصيرفة بالاعتماد على الابتكارات التكنولوجية. نحن نسعى باجتهاد لتقديم تجربة غنية ومتكاملة ومريحة وأكثر مرونة لعملاء البنك الذين سيحظون باستخدام المنصات الرقمية أينما كانوا، وسيكون بإمكانهم الاستفادة الكاملة من كافة منتجاتنا وخدماتنا عبر شبكة الإنترنت، وبالتحديد من خلال هواتفهم النقالة التي ستتيح لهم الوصول إلى كافة الحلول عبر لمسة زر وبمستويات متقدمة من الأمان والسرية”.

يضيف رشاد الشيخ: “من جانب آخر، وفي إطار حملة العيد الوطني والتي تم إطلاقها مؤخراً وتتضمن مكافأة عملائنا الأعزاء بمبالغ نقدية مقابل ترشيحهم لعملاء جدد للبنك، قمنا بتطوير منصة متخصصة بذلك على تطبيق البنك، بحيث يمكن للعملاء الحاليين تقديم ترشيحاتهم من هواتفهم النقالة وبخطوات بسيطة للغاية لتكون إضافة قيمة على هذا الصعيد”.

فتح حساب عبر الإنترنت:

لم يعد على العملاء الراغبين في الانضمام إلى عائلة بنك عُمان العربي اليوم البحث عن أقرب فرع يمكن التوجه إليه لإجراء هذه المعاملة وتوقيع العديد من الأوراق كما كان عليه الأمر في السابق، حيث بإمكانهم تحميل تطبيق الهاتف النقال، والبدء بإجراءات فتح الحساب بشكل إلكتروني بالكامل، وسوف يتطلب منهم تحميل نسخ إلكترونية من مستنداتهم مثل البطاقة الشخصية للمواطنين، وبطاقة الإقامة وجواز السفر للوافدين، والتقاط صور شخصية لأنفسهم، وتعبئة الطلب الإلكتروني ببياناتهم الشخصية، ليتم إرسال رسالة نصية برقم سري لمرة واحدة ليتم تقديم الطلب. وخلال أقل من 5 دقائق، سيتم فتح الحساب وإرسال رقمه للعميل للبدء باستخدامه والاستمتاع بالخدمات المصرفية الشاملة التي يقدمها البنك.

برنامج استثمار حسابات التوفير :

سيكون بإمكان العملاء الذين يقومون بفتح حساباتهم في بنك عُمان العربي إلكترونياً، الاستفادة من برنامج الاستثمار الجديد لحسابات التوفير الإلكترونية والذي يقدم فائدة ثابتة 3% سنوياً تسدد لحساب العميل بشكل شهري، كما أن العملاء الذين يقومون بإيداع مبلغ 5,000 ر.ع لمدة شهر على الأقل سيحصلون على مكافأة نقدية مضمونة بقيمة 50 ريال عماني.

زيادة مبلغ القروض:

أصبح بإمكان عملاء بنك عُمان العربي المستفيدين من القروض الشخصية تقديم طلب لزيادة مبلغ القرض عبر هواتفهم النقالة، وفي حال أهليتهم لذلك، سيتم إنهاء المعاملة في أقل من 5 دقائق وتحويل المبلغ الإضافي إلى حساباتهم فوراً، الأمر الذي يُعد سابقة على مستوى القطاع المصرفي المحلي باستخدام تقنيات الذكاء الاصطناعي، حيث عادة ما تستغرق هذه العملية أياماً قبل الحصول على الموافقات المطلوبة وتحويل المبالغ والتي تتضمن زيارة الفرع أيضاً.

يختتم رشاد الشيخ : “التطورات الأخيرة على المستوى الصحي أثبتت للجميع مدى الحاجة إلى وجود بنية أساسية رقمية يمكن الاعتماد عليها في ظل محدودية الحركة، ونحن في بنك عُمان العربي، وبغض النظر عن هذه التطورات، كنا ولانزال نؤمن بحتمية الانتقال إلى العالم الرقمي بأسرع وقت ممكن. من هنا كان استثمارنا في التكنولوجيا الحديثة الذي بدأ منذ سنوات وصولاً إلى إطلاق مبادرة خطوة نحو المستقبل التي تتضمن تحويل العديد من المنتجات والخدمات لتكون متوفرة عن بعد، فضلاً عن طرح منتجات وتسهيلات جديدة مبتكرة تعزز من التجربة الشاملة للعميل والتي تُعد بدورها أحد أهم مرتكزات استراتيجية التحول لبنك عُمان العربي والتي تهدف إلى تحويل البنك ليكون شريكا في تقديم أسلوب حياة عصري ومبتكر لعملائه على مختلف الصعد ليتناسب مع التطورات المتسارعة في عالم الصيرفة الرقمية. نحن على ثقة أننا نسير في الاتجاه الصحيح نحو مستقبل أكثر ازدهاراً للقطاع المصرفي العُماني وبالتالي لنوعية وجودة الخدمات التي يقدمها للأفراد والمؤسسات على حد سواء”.

ويُعد بنك عمان العربي من أوائل البنوك التي بدأت أنشطتها التشغيلية في السلطنة، كما يحظى بتاريخ طويل من الإنجازات التي يفخر بها الجميع. ويشغّل البنك اليوم شبكة واسعة تضم 55 فرع ومكتب تمثيلي، إلى جانب شبكة واسعة من أجهزة  الصرف الآلي الأكثر تطوراً والتي تضم 160 جهاز في كافة أنحاء السلطنة. كما ويُعتبر بنك عُمان العربي من أكثر المؤسسات المالية المحلية تطوراً على الصعيد التقني مع مجموعة واسعة من المنتجات والخدمات المصرفية التي يوفرها لزبائنه من الأفراد والشركات على حد سواء.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء اغلاق حاجب الاعلانات