بنوكبنوك

بنك مسقط : تخصيص مليون ريال عماني دعمًا للمتضررين من الحالة المدارية “شاهين”

الشيخ خالد المعشني: نقدم هذا الدعم من منطلق الواجب الوطني والمسؤولية الاجتماعية ومساعدة الأسر المتضررة

20 مليون قروض بدون فوائد أو أرباح وتأجيل أقساط المتضررين

مسقط – طريق المستقبل :

  بنك مسقط  يخصص مليون ريال عماني لصالح المتضررين في المناطق التي تأثرت تأثيرًا مباشرًا بالحالة المدارية “شاهين”، حيث سيتم تقديم هذا التبرع عن طريق الهيئة العمانية للأعمال الخيرية لمساعدة الأسر المتضررة لمواجهة هذه الفترة الصعبة التي مروا بها ومد يد العون لهم ليعودوا تدريجيا إلى ممارسة أنشطة حياتهم اليومية بدون صعوبات، ياتي ذلك ضمن الجهود المجتمعية الهادفة التي تبذلها كافة المؤسسات المعنية في سبيل احتواء الآثار الناجمة عن الأنواء المناخية القاسية التي شهدتها السلطنة بداية هذا الأسبوع

 كما أطلق البنك منتج تمويل جديد باسم “تمويل شاهين” بقيمة 20 مليون ريال عماني للزبائن المتضررين من محافظتي شمال وجنوب الباطنة، وسيتمكن زبائننا المتضررين من الاستفادة من التمويل بدون فوائد أو أرباح لمدة عام واحد وستقبل الطلبات حتى تاريخ 31 ديسمبر 2021 على أن تبدأ فترة السداد في يناير من العام القادم 2022، حيث سيحق للزبائن المتضررين التقديم للحصول على تمويل يتراوح بين 500 ريال كحد أدنى إلى 4000 ريال عماني كحد أقصى.

هذا وسيتمكن زبائن البنك المتضررين بشكل مباشر من محافظتي شمال وجنوب الباطنة ممن لديهم قروض مسجلة ولم يكونوا من المستفيدين من تأجيل سداد القروض للمتأثرين من جائحة كورونا (كوفيد-19) من طلب تأجيل سداد أقساطهم لمدة ثلاثة أشهر حتى نهاية ديسمبر 2021، حيث ستقبل الطلبات حتى تاريخ 30 أكتوبر الجاري، علمًا أن الزبائن سيتمكنون من تقديم طلبات تأجيل الأقساط و”تمويل شاهين” في الفروع ابتداء من يوم الأحد 10 أكتوبر 2021. هذا وتأتي هذه المبادرة في إطار حرص البنك على التعاون وإنجاح كافة الخطوات والإجراءات التي تقوم بها المؤسسات المعنية للوقوف بجانب المتضررين بشكل مباشر والتقليل من الخسائر التي لحقت بهم.

يقول  الشيخ خالد بن مستهيل المعشني، رئيس مجلس إدارة بنك مسقط: إن الأيام القليلة الماضية التي شهدناها كانت صعبة للغاية بسبب الحالة المناخية الاستثنائية “شاهين” التي عبرت أراضي السلطنة، معربًا عن اعتزازه وتقديره لكافة الجهود التي تبذلها الحكومة ومختلف المؤسسات المجتمعية وأفراد المجتمع لمؤازرة المتضررين خلال هذه الفترة الصعبة، مشيرًا المعشني أن بنك مسقط دائما يقف مساندًا لكافة الجهود المخلصة التي تخدم وطننا الحبيب ومؤكدًا أن تقديم البنك لهذا الدعم ما هو إلا واجب وطني ومسؤولية اجتماعية تساند وتقدم يد العون لكافة الجهود التي تُبذل في هذا الوقت.

وأعرب الشيخ خالد المعشني عن خالص مواساته لأسر الضحايا الذين فُقدوا خلال هذه الحالة المدارية، سائلاً المولى عزّ وجل أن يمنحهم الصبر والسلوان وللمتوفين الرحمة والغفران، وداعيًا الله سبحانه وتعالى أن يوفقنا جميعًا في تجاوز هذه الظروف الاستثنائية وأن يحفظ عُماننا الحبيبة ومن فيها ويحميها من كل مكروه.

 ويحرص بنك مسقط على اتباع نهج مشاركة أفراد المجتمع في مختلف الظروف والأوقات، وبث روح التعاون والإخاء من خلال مبادرات المسؤولية الاجتماعية، حيث قام البنك على سبيل المثال ودعمًا للجهود الحثيثة التي تقوم بها وزارة الصحة منذ بداية جائحة “كورونا” بالمساهمة بأكثر من مليوني ريال عماني لدعم جهود السلطنة لاحتواء الفيروس منها مليون ريال عماني خُصصت لتوفير اللقاح لأفراد المجتمع. كما ساهم البنك في العديد من المبادرات المجتمعية وإطلاق البرامج والمبادرات التي من شأنها تقديم الدعم لأفراد المجتمع وتعزيز شراكته مع المؤسسات الحكومية والمجتمعية لتحقيق الأهداف المشتركة التي تسلط الضوء على المجتمع وتعمل على الوقوف بجانب أفراده في مختلف الظروف، حيث إن هذه الشراكة المجتمعية محل فخر واعتزاز لبنك مسقط وضمن أهم الرسائل التي يسعى لتحقيقها. 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى