بنوك

بنك مسقط ينظم ملتقى الريادة السنوي ويحتفى بمرور 40 عاماً من التقدم والنجاح

تدشين شعار 40 عاماً على مسيرة البنك

مسقط – طريق المستقبل:

نظم بنك مسقط  ملتقى الريادة للبنك لعام 2022  بمركز عمان للمؤتمرات والمعارض ، وذلك بحضور الشيخ وليد بن خميس الحشار ، الرئيس التنفيذي لبنك مسقط ، وبمشاركة أعضاء الإدارة التنفيذية وعدد من المسؤولين ومدراء الدوائر وفروع البنك المنتشرة في محافظات وولايات السلطنة ، كما شارك في الملتقى عدد من المسؤولين ومدراء فروع ميثاق للصيرفة الإسلامية . و يأتي تنظيم هذا الملتقى ضمن استراتيجية البنك في عقد اللقاءات السنوية لتعزيز التواصل مع مسؤولي الفروع والموظفين ومناقشة  الأعمال التي تهدف إلى تطوير  أنشطة وعمليات البنك المصرفية إضافة إلى تبادل المعلومات ومعرفة التحديات وآليات مواجهتها و مناقشة  استراتيجية البنك للفترة المقبلة وتحديد الأهداف المستقبلية وكيفية تحقيقها مع الاهتمام بترجمة رؤية البنك    ” نعمل لخدمتكم بشكل أفضل كل يوم ” إلى واقع ملموس من خلال تقديم خدمات ومنتجات مصرفية تساهم في تنمية وتطوير القطاع المصرفي.

وتزامناً مع فعاليات ملتقى الريادة لهذا العام ، أعلن بنك مسقط بدء برنامج احتفالات البنك بمرور 40 عاماً على مسيرة البنك الظافرة وسط تحقيق نجاحات وإنجازات ساهمت في تعزيز ريادة البنك للقطاع المصرفي وبهذه المناسبة السعيدة كشف البنك خلال الملتقى عن الشعار الخاص بهذا الحدث الذي يقدم نظرة مستقبلية وحديثة لبنك مسقط  ويؤكد على مواصلة التقدم والتميز في تقديم أفضل الخدمات والتسهيلات المصرفية للزبائن الكرام وأيضاً المساهمة في تنمية وتطوير مختلف القطاعات الإقتصادية والإجتماعية والتعاون والشراكة مع مختلف المؤسسات الحكومية والخاصة لخدمة المجتمع.

وضمن فعاليات ملتقى الريادة لعام 2022 ألقىالشيخ وليد بن خميس الحشار ، الرئيس التنفيذي لبنك مسقط ،كلمة أكد من خلالها على أن كافة الاستراتيجيات والخطط التي نعمل بها في البنك تتمحور بالدرجة الأولى على خدمة الزبائن والاهتمام بهم من خلال تقديم أفضل الخدمات والتسهيلات المصرفية بمرونة وكفاءة عالية موضحاً أن رؤية البنك ” نعمل لخدمتكم بشكل أفضل كل يوم ” تساهم في تحقيق هذه الاهداف وتعمل على مواكبة التطورات والمستجدات في القطاع المالي، كما أن هذه الرؤية تساهم في التشجيع على الإبداع في تقديم الخدمات وتطوير المنتجات وتعطي دافعاً قوياً لتحقيق المزيد من الإنجازات في مجال التركيز والإهتمام بزبائن البنك من أفراد ومؤسسات وشركات ورجال و صاحبات الأعمال مقدماً الحشار الشكر والتقدير لكافة زبائن البنك على ثقتهم بالخدمات والتسهيلات المصرفية التي يقدمها والتي ساهمت في جعل البنك يتبوأ الموقع الريادي الذي يليق به ، بحيث أصبح اليوم وبكل فخر أحد إنجازات النهضة المباركة وشريكا في عملية التنمية المستدامة مؤكدا التزام الموظفين والمسؤولين في البنك الاستمرار في بذل مزيد من الجهد و العمل لتقديم الأفضل في كافة أعمالنا حتى نواصل الريادة والتقدم والتميز و نكون عند حسن ظن الجميع بنا كمؤسسة مالية رائدة تساهم في تقدم التنمية الاقتصادية والاجتماعية في البلاد .

وخلال الكلمة الافتتاحية لملتقى الريادة  أشار الرئيس التنفيذي لبنك مسقط إلى ملامح ومحاور الاستراتيجية وخطة العمل للمرحلة المقبلة وتحديد الأولويات والتي من أهمها الاهتمام بزبائن البنك وتقديم الأفضل لهم دائماً وتعزيز مجالات الابداع والابتكار في مختلف الأعمال عبر تقديم خدمات مصرفية مبسطة و متكاملة مشيراً الحشار أن زبائننا الكرام هم الهدف الأسمى لنا من تنفيذ كل الخطط والاستراتيجيات والأعمال التي نقوم بها ، لذلك علينا جميعاً مسؤولية مشتركة لتعزيز هذا الدور وتحقيق أهداف البنك .

وعبر الشيخ وليد بن خميس الحشار ، الرئيس التنفيذي لبنك مسقط ، عن سعادته وإعتزازه باحتفال البنك بمرور 40 عاماً على تأسيس البنك وقال إنها مناسبة عزيزة على قلوبنا تزيدنا فخراً كمسؤولين وموظفين ننتمي ونعمل في هذه المؤسسة الرائدة والمؤثرة في السلطنة والتي تحظى بتقدير الجميع فقد ساهم البنك طوال العقود الماضية بدور بارز في التنمية المستدامة وأيضاً في خدمة المجتمع العماني كجزء من المسؤولية الإجتماعية للبنك موضحاً إن بنك مسقط يتمتع بمقومات عديدة ، وقد كانت لهذه المؤسسة أدوار مهمة ليس على مستوى القطاع المصرفي فحسب وإنما على مستوى مختلف القطاعات التنموية الأخرى بحيث كان دور البنك بارز في التنمية الاقتصادية والاجتماعية داعياً الحشار كافة الموظفين لمواصلة الجهد والعمل لاستمرار هذه المسيرة الظافرة التي تعود بالخير والمنفعة على المجتمع ككل وذلك من خلال الأعمال والخطوات والمبادرات التي ستتمحور عليها استراتيجية البنك المقبلة والتي تعتمد بالدرجة الأولى على تقديم أفضل الخدمات المصرفية للزبائن الكرام فهم أساس نجاح واستمرارية وتقدم البنك .

وفي ختام كلمته أوضح الشيخ وليد الحشار  إن ما يميزنا في بنك مسقط ويعطينا الدافع القوي لتحقيق النمو والتقدم وتحقيق أفضل النتائج هو ما يتمتع به البنك من مسيرة طويلة وقيادة ثابتة وثقافة راسخة في أذهاننا وأذهان مجتمعنا. إننا مؤسسة رائدة وبالتالي علينا استثمار هذه المميزات والمقومات وبذل مزيد من الجهد والعطاء والعمل لننطلق ببنك مسقط ( بيتنا الثاني ) إلى آفاق جديدة من النجاح والتقدم وتحقيق المزيد من الإنجازات وذلك من خلال منهجيتنا في العمل والتزامنا بتنفيذ إستراتيجيتنا وقيمنا والتي بإذن الله ستعزز من ريادتنا وقيادتنا للقطاع المصرفي. ليس هذا فقط وإنما المساهمة في تقدم القطاعات الأخرى مجدداً الحشار الشكر والتقدير لكافة الموظفين على جهودهم وعملهم المخلص في مختلف الأوقات والظروف حيث اثبت الجميع أنهم على قدر المسؤولية في تقديم أفضل الخدمات والتسهيلات المصرفية للزبائن الكرام والمساهمة في خدمة وطنهم ومجتمعهم والعمل على تقدم المؤسسة التي يعملون بها مطالباً الجميع بالاستمرار في بذل المزيد من الجهد والعمل خلال الفترة المقبلة والحرص على العمل بروح الفريق الواحد وتبني ثقافة عمل مبنية على تحمل المسؤولية وتقدير الإلتزام بالأخلاق المهنية في البنك  بحيث تساهم كل هذه العناصر في استمرار ريادة وتقدم البنك كمؤسسة مالية رائدة.

من جانبه ألقى أحمد بن فقير البلوشي ، رئيس الأعمال المصرفية ببنك مسقط كلمة خلال الملتقى تحدث فيها على أهمية الدور الذي يلعبة البنك في التنمية الإقتصادية والإجتماعية وعلى المبادرات التي نفذها بنك مسقط خلال الفترة الماضية لتعزيز الشمول المالي في مختلف محافظات وولايات السلطنة من خلال التسهيل في الحصول على الخدمات والتسهيلات المصرفية لكل أفراد المجتمع معرباً عن سعادته واعتزازة بمناسبة احتفال البنك بمرور 40 عاماً من التميز والريادة في القطاع المصرفي ومؤكداً على أهمية الإستمرار في تقديم الأفضل للزبائن الكرام لتحقيق المزيد من النجاحات والإنجازات خلال الفترة المقبلة وذلك من خلال تنفيذ رؤية وخطة وإستراتيجية البنك التي تتمحور حول تعزيز التركيز على الزبائن وإستثمار الفرص الموجودة وتنفيذ البرامج والمبادرات التي تساهم في التحول الرقمي في تقديم افضل الخدمات والتسهيلات المصرفية التي تلبي تطلعات واحتياجات الزبائن .

وقدم رئيس الأعمال المصرفية ببنك مسقط الشكر والتقدير للزبائن الكرام على ثقتهم طوال السنوات الماضية بالمنتجات والخدمات المصرفية التي يقدمها البنك  موضحاً أن ذلك محل تقدير منا جميعاً ومسؤولية لمواصلة المشوار والإستمرار في تقديم الأفضل دائماً لوطننا ومجتمعنا مشيراً أن السوق يشهد العديد من التقلبات والمستجدات ويتميز بالمنافسة القوية وعلينا دائماً أن نكون مستعدين لتعزيز دورنا الريادي موضحاً أن تنظيم ملتقى الريادة لهذا العام فرصة لتقديم الشكر والتقدير لموظفي البنك على عملهم وجهودهم المخلصة في تطوير الاعمال ومساهتمهم في نجاح مسيرة البنك حيث برهنوا على تحملهم المسؤولية وحرصهم الشديد على تنمية مهاراتهم وقدراتهم المختلفة لتنفيذ الاعمال بالشكل الصحيح مطالباً منهم الاستمرار في هذا النهج والاهتمام بالابداع والابتكار في عملهم من اجل تقديم أفضل الخدمات للزبائن الكرام .

وخلال فعاليات ملتقى الريادة 2022 تم تقديم محاضرة تحدث فيها أحد المختصيين في مجال  التكنولوجيا والقيادة والحوكمة والإدارة حول المشهد التنافسي الحالي للخدمات المصرفية والتوقعات المستقبلية وأهم الاتجاهات الرقمية.كذلك شهد الملتقى تنظيم بعض الفقرات والانشطة التفاعلية والمسابقات التي تسلط الضوء على محطات مضيئة في مسيرة البنك ، كما قدم عدد من موظفي البنك أوبريت مسرحي يتحدث عن أهمية احتفال بنك مسقط بمرور 40 عاماً على تاسيس البنك والدور الذي يقوم به في خدمة المجتمع كمؤسسة مالية رائدة وشامخة تساهم في التنمية الاقتصادية والاجتماعية. هذا وشكل الملتقى الذي ينظمه بنك مسقط سنوياً فرصة لكافة الموظفين وأعضاء الإدارة التنفيذية للالتقاء وتبادل الأفكار والمعلومات في مختلف الأعمال التي يقوم بها البنك ومناقشة أولويات المرحلة المقبلة .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى