بنوك

بنك مسقط ينظم ندوة عن تسويق المشاريع لزبائن نجاحي

مسقط -طريق المستقبل :

تحتل المؤسسات الصغيرة والمتوسطة مكانة مهمة في خطط التنمية الوطنية ودعم الاقتصاد، لذا سعى بنك مسقط من خلال إنشائه لوحدة البيع بالتجزئة “نجاحي” إلى توفير خدمات خاصة مصممة لتتناسب مع احتياجات المؤسسات الناشئة منها خيارات التمويل والتسهيلات المصرفية المختلفة بالإضافة إلى الجلسات التعريفية والندوات التدريبية والبرامج الإرشادية التي ينفذها باستمرار، لذلك انطلاقا من رؤية بنك مسقط “نعمل لخدمتكم بشكل أفضل كل يوم” والتزاما منه بتقديم أفضل الخدمات، نظم البنك ندوة بعنوان ” أسرار تسويق المشاريع ” لزبائن نجاحي من رواد ورائدات الأعمال وممثلي المؤسسات الصغيرة قدمها الأستاذ أحمد المطوع، مدرب أعمال واستشاري للمشاريع والاستثمار والرئيس التنفيذي لشركة “مبادر” لخدمات المؤسسات الصغيرة والمتوسطة تحدث فيها عن بناء المشاريع الناجحة وكيفية تسويقها باستخدام أحدث أدوات التسويق بالإضافة إلى أفضل المشاريع التي يمكن تسويقها. وحضر الندوة أحمد بن فقير البلوشي، رئيس الأعمال المصرفية ببنك مسقط. وعدد من المسؤولين في البنك.

وبهذه المناسبة، أعرب أمجد بن إقبال اللواتي، نائب مدير عام فئات الأعمال ببنك مسقط، عن سعادته بالمشاركة الكبيرة لرواد ورائدات الأعمال في هذه الندوة المخصصة لزبائن نجاحي، كما أكد في كلمته الافتتاحية أن السلطنة توفر فرصا مشجعة لقطاع المؤسسات الصغيرة والمتوسطة انطلاقا من دورها المهم في رؤية عُمان 2040، موضحًا إن بنك مسقط يحتفل هذا العام بمرور 40 عامًا على انطلاقة مسيرة أعماله الناجحة والتي حرص فيها دائمًا على تعزيز وتطوير خدماته التدريبية والإرشادية لرواد الأعمال من أجل مساعدتهم وتمكينهم للمشاركة في التنمية المستدامة وأيضا المشاركة في تنفيذ وترجمة أهداف التنمية المختلفة والتي من بينها تعزيز الشمول والوعي المالي وتطوير المؤسسات الصغيرة والمتوسطة وتمكين الشباب، مقدمًا اللواتي الشكر والتقدير للشركات الصغيرة والمتوسطة على ثقتهم الدائمة بالخدمات المصرفية التي يقدمها البنك وعلى مساهمة هذه الشركات والقطاع بشكل عام في التنمية الشاملة.

وتقوم وحدة البيع بالتجزئة “نجاحي” منذ انطلاقتها في عام 2014م بدور كبير في هذا المجال من خلال دعم قطاع المؤسسات الصغيرة والمتوسطة، وذلك من خلال التمويل والتسهيلات المصرفية التي تقدمها لهذه المؤسسات، ويفخر البنك بكل النتائج الإيجابية التي حققتها الوحدة والإقبال الكبير الذي تحظى به من المؤسسات ورواد الأعمال للاستفادة من هذه التسهيلات، حيث تمثل هذه المشروعات مختلف القطاعات الصناعية والخدمية والتجارية منها قطاع التجزئة والضيافة والصناعة والسياحة والتعدين والزراعة، كما جاء تصميم برنامج “نجاحي” ليتوافق خصيصا مع متطلبات رواد الأعمال والمؤسسات الصغيرة من خلال تقديم الدعم اللازم خلال المراحل التأسيسية للمؤسسة حيث يقدم مجموعة من المزايا ويوفر تسهيلات متخصصة دون ضمانات، وأجهزة نقاط البيع، وبطاقات الخصم المباشر والائتمان بالإضافة إلى الخدمات المصرفية عبر الإنترنت.

وحصلت وحدة “نجاحي” على إشادة الزبائن بالخدمات والتسهيلات المالية المقدمة منذ تدشينها، حيث مكنت الزبائن من تطوير مشاريعهم وتوسعتها، وهو ما يتماشى مع الأهداف التنموية للسلطنة بهدف المساهمة في تنويع مصادر الدخل ودعم الشباب العماني وزيادة الدخل القومي.  

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى