غير مصنف

بنك مسقط ينظم ورشة عن سعر الفائدة المعروض بين البنوك لزبائنه من الشركات

مسقط – طريق المستقبل:

ترجمة لرؤيته المرتكزة على الزبائن، نظّم بنك مسقط، المؤسسة المالية الرائدة في سلطنة عُمان، ورشة حول سعر الفائدة المعروض بين البنوك (IBOR) لزبائنه من الشركات لمساعدتهم على التكيف مع عملية الانتقال لسعر الفائدة المعروض بين البنوك العاملة في لندن (LIBOR) والتي يستخدمها المجتمع المالي العالمي لعدة عقود سابقة. وقد نُظمت الفعالية بحضور إلهام بنت مرتضى آل حميد، مدير عام الخدمات المصرفية للشركات ببنك مسقط، وتضمنت الفعالية ورشة تعليمية قدمها خبراء متخصصون وحضرها ممثلون من الشركات الرائدة في السلطنة.

وفي كلمتها الافتتاحية بهذه المناسبة، أعربت إلهام بنت مرتضى آل حميد عن شكرها للزبائن على حضورهم ومشاركتهم لإنجاح هذه الفعالية وعلى ثقتهم المستمرة بالخدمات والمنتجات التي يقدمها البنك، وقالت إن أهمية ورشة العمل هذه يمكن قياسها من حقيقة أن ما يقرب من 74 تريليون دولار من قيمة المنتجات القائمة على سعر الفائدة المعروض بين البنوك في لندن من المتوقع أن ينتهي العمل بها مع نهاية شهر يونيو 2023، لذا لا شك في أن عملية الانتقال تحتاج إلى عملية إدارة لتقليل ما قد يؤثر على أنشطة السوق الجارية. مضيفة إننا نعمل على ترجمة رؤيتنا التي تركز على الزبائن لدعمهم بشكل مستمر من خلال مراحل مختلفة من نموهم، ونحن سعداء باستضافة هذه الورشة ونأمل أن تقدم الفائدة لزبائننا حول كيفية إدارة عملية الانتقال في المستقبل.

يعتبر الاقتراض والإقراض بالعملة الأجنبية والمعاملات المرتبطة بها جزءًا أساسيًا من العلاقات المصرفية في الاقتصاد العالمي اليوم، وباعتباره المؤسسة المصرفية الرائدة في السلطنة، يلعب بنك مسقط دورًا مهمًا في خدمة متطلبات النقد الأجنبي لقطاع الشركات، كما يركز أيضًا على تقديم عدد من الخدمات المتخصصة للحفاظ على ميزته التنافسية مثل المجموعة الكاملة من منتجات وخدمات الخزينة التي تقدم على مدار الساعة وطوال أيام الأسبوع من خلال دائرة الخزينة وأسواق رأس المال. وإشادة بعمله المتواصل في هذا المجال، حصل البنك على جائزة أفضل ممول للنقد الأجنبي في سلطنة عُمان، بالإضافة إلى جوائز عدة من بنوك دولية كبرى للأداء المتميز في التحويلات المالية وبمعدلات خالية من الأخطاء، كما صنفت مؤسسة ( (Metal Bulletin البنك من بين أفضل 5 مؤسسات عالمية لتوقعات أسعار السلع الأساسية. وتعزيزًا لهذا الأداء، يمتلك بنك مسقط من خلال قسم المؤسسات المالية العالمية أكثر من 500 علاقة مصرفية في جميع أنحاء العالم، وقد أشاد المجتمع المالي والمصرفي الدولي باستمرار بأدائه عبر جوانب مختلفة من الأعمال المصرفية والتمويل لعدة سنوات.

وتشمل منتجات وخدمات دائرة الخزينة المقدمة تلبية متطلبات الزبائن المتعلقة بالعملات الأجنبية وتقديم حلول التحوط لمخاطر أسعار الفائدة وأسعار السلع، وتقدم الدائرة أسعار صرف العملات الأجنبية للبنوك الأخرى والزبائن، كما أن بنك مسقط من بين البنوك الإقليمية القليلة التي تقدم مجموعة شاملة من منتجات التحوط للسلع الأساسية للزبائن عبر المعادن الثمينة والمعادن الأساسية والمنتجات الزراعية والطاقة. هذا وتواصل دائرة الخزينة وأسواق رأس المال بالبنك إدارة فائض السيولة بالبنك من خلال المشاركة النشطة في أسواق المال بما يتماشى مع سياسة إدارة الأصول والمبادئ التنظيمية للبنك، وتشمل الخدمة مناطق شرق آسيا وكذلك مناطق توقيت نيويورك لتغطي جميع أيام العمل الدولية ودول مجلس التعاون الخليجي، وفي هذا الإطار، يحرص البنك على التركيز المستمر على جهود التعاون والشراكة لتقديم خدمات عالية الجودة للزبائن من شأنها أن تخلق ميزة تنافسية مستدامة لأعماله في السنوات المقبلة.

باعتباره أحد منجزات النهضة العمانية، لعب بنك مسقط دورًا رئيسيًا في تطوير عدد من المنتجات والخدمات المبتكرة على مدى العقود الأربعة الماضية، وفي هذا الإطار، يحرص البنك على تنظيم ورش عمل وندوات بشكل منتظم لتسهيل فرص التعلم الفريدة لمواجهة التحديات التي تواجهها الشركات ولكي يتمكنوا من الاستفادة من الفرص الناشئة الجديدة في طريقهم إلى النجاح. سيواصل بنك مسقط دعم الشركات والمؤسسات الحكومية لتحقيق أقصى استفادة من التكنولوجيا والعمليات لتحويل بيئة أعمالهم وتعزيزها.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى