إتصالات وتكنولوجيا

تسجيل براءة اختراع جديدة “مسعف “لجهاز طوارئ في المركبات

مسقط- طريق المستقبل :

سجلت وزارة التجارة والصناعة وترويج الاستثمار براءة اختراع جديدة بعنوان (جهاز الطوارئ في المركبات ـ مسعف ـ) حيث يساهم في الخفض والتقليل من ضحايا الحوادث المرورية بصورة كبيرة وتسريع زمن الاستجابة للحوادث المرورية للتواصل السريع مع فرق الطوارئ في السلطنة الذي تتيح تلقي معلومات الحادث بشكل تلقائي ودقيق والمساهمة في تقليص مستوى الخطأ البشري في تحديد موقع الحادث، وتحقيق أعلى مستوى من التكامل في الاستجابة لحالات الطوارئ.

وتناشد الوزارة أصحاب طلبات براءات الاختراع المبادرة بتسجيل براءاتهم لدى دائرة الملكية الفكرية بالوزارة، بهدف حمايتها من التعدي على المخترع من الآخرين دون تصريح منه باستغلال اختراعه، حيث أن الحصول على شهادة براءة الاختراع بمثابة الحصول على مستند رسمي يصدر من الوزارة.

يقول علي بن سالم البوسعيدي صاحب براءة اختراع (جهاز الطوارئ في المركبات ـ مسعف ـ): يأتي الجهاز بالعديد من التقنيات الحديثة والمتطورة ويحد من حالات الإصابات الحادة من خلال اتصاله بمجموعة من أجهزة الإنقاذ المختلفة لجميع الحالات الطارئة. كما يمكن الجهاز الابتكاري (مسعف) الجهات المعنية من الوصول إلى موقع الحادث في أقل مدة زمنية ممكنة.

وأضاف صاحب براءة اختراع: جهاز الطوارئ في المركبات (مسعف) يعمل الجهاز على الاتصال بالسائق وإرسال رسائل نصية آليا من المركبة في حالة الطوارئ في المركبة مدعومة برابط موقع الحادث أو الحالة الطارئة إلى فرق الطوارئ المختصة في السلطنة وإلى أحد أقرباء السائق أيضا. حيث تحتوي هذه الرسائل على بيانات المركبة وتحديد زمن وقوع الحادث وغيرها من البيانات الضرورية. كما أن الجهاز يحتوي على مجموعة أجهزة إنقاذ ذكية لمختلف أنواع الحالات الطارئة (الإطفاء الآلي للحريق وصندوق الإسعافات الأولية الذكي وجهاز الإنقاذ من الغرق ومستشعر نبضات القلب في حالة النوبات المفاجئة والصوت والمصابيح المتصلة بالجهاز في السيارة في حالة الطوارئ ونظام فتح أبواب ونوافذ السيارة فور وقوع الحادث لسهولة الإنقاذ ولتجنب الاختناق.

وأشار علي البوسعيدي قائلا: تعرفت على تسجيل براءات الاختراع من خلال الندوات التي نفذتها وزارة التجارة والصناعة وترويج الاستثمار في الجهات الحكومية والخاصة وكذلك من خلال شبكات التواصل الاجتماعي.. مؤكدا بأن أهمية الحصول على براءة الاختراع من الناحية الاقتصادية تكمن في تعزيز موقع صاحب البراءة في السوق وحمايته من السرقة والمنافسة كما أن تسجيل البراءة يضمن لصاحب الفكرة ضمان العائد الاستثماري.

يقول صاحب براءة الاختراع: إن قرار تخفيض الرسوم للطلبة والباحثين عن العمل والمؤسسات الصغيرة كان دافعا لأصحاب الابتكارات في تسجيل ابتكاراتهم وحفظها من التعدي كما أن القرار كان دافعا في تسجيل مختلف الابتكارات وساهم في رفع عدد الطلبات المقدمة لدى دائرة الملكية الفكرية بوزارة التجارة والصناعة وترويج الاستثمار. مؤكدا بأن يقوم المختصون في مجال براءات الاختراع يعرفون المبتكر بكيفية صياغة البراءة خلال تقديم الطلبات التي يتم تسجيلها في الوزارة.

وقال علي البوسعيدي : سنقوم خلال الفترة القادمة اجراء العديد من التجارب لجهاز الطوارئ في المركبات (مسعف ) على أرض الواقع في عدد من الشركات العالمية المتخصصة في صناعة وتطوير وسائل الأمان بالسيارات وتحويل الجهاز إلى منتج تجاري يباع محليا وتجاريا ..داعيا أصحاب الابتكارات إلى الثقة بأفكارهم وابتكاراتهم إلى أن تكون واقع ملموس ويستفاد منها محليا وعالميا وكذلك المسارعة في حفظ ابتكاراتهم من خلال تسجيلها في وزارة التجارة والصناعة وترويج الاستثمار ، موجها الدعوة إلى المؤسسات الحكومية والخاصة القيام بدعم الشاب العماني المبتكر وكل ما يملكه من مواهب وأفكار إبداعية وابتكارات بحيث يتم تبنيها وتحويلها إلى منتجات تجارية تجتاح الأسواق المحلية والعالمية لتنمية الاقتصاد الوطني ..مؤكدا على نشر ثقافة ريادة الأعمال لدى المبتكرين العمانيين وتزويدهم بالأدوات والمهارات المطلوبة، وسد الفجوة بين القطاع المعرفي والصناعي لتجسير عبور الابتكارات إلى مجال ريادة الأعمال وكذلك إعطاء الثقة و الأولوية للمنتجات العمانية.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى