تعليم

جامعة الإمارات تطلق برنامج “أبحاث أهداف التنمية المستدامة”

طريق المستقبل- محمد سعد:

أطلقت جامعة الإمارات العربية المتحدة برنامج أبحاث أهداف التنمية المستدامة وذلك لدعم الجهود الوطنية ولزيادة الوعي بأهمية أهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة لدى مجتمع الطلبة ومجتمع الجامعة عن طريق تقديم تمويل بحثي للمجموعات البحثية الطلابية.
وأشار الدكتور أحمد علي مراد – النائب المشارك للبحث العلمي في جامعة الإمارات بأن البحث العلمي ركيزة أساسية في تطور الأمم وبناء الحضارات والذي بدوره يساهم في تحقيق أهداف التنمية المستدامة للأمم المتحدة من أجل رخاء ورفاه المجتمعات واستدامتها بما يعود نفعه على البشرية. ومن هذا المنطلق ولدور الجامعة الريادي والمجتمعي، فإن جامعة الإمارات تطلق برنامج أبحاث أهداف التنمية المستدامة وذلك لدعم الجهود الوطنية ولزيادة الوعي بأهمية أهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة لدى مجتمع الطلبة ومجتمع الجامعة عن طريق تقديم تمويل بحثي للمجموعات البحثية الطلابية لبحث واختبار وتطبيق الفكرة البحثية لإيجاد الحلول المرنة والشاملة والمستدامة تحت إشراف عضو هيئة تدريس من أحد كليات الجامعة.
وذكر الدكتور أحمد مراد بأن هذا البرنامج البحثي موجه لطلبة الجامعة من جميع التخصصات بحيث يضم كل مشروع بحثي من 3-5 طلاب سواء من مرحلة التعليم الجامعي أو الدراسات العليا بإشراف عضو هيئة تدريس، حيث تمتد مدة المشروع إلى أربعة أشهر ويتوقع من الفرق البحثية عرض النتائج البحثية في 17 مارس 2022. وستركز الدورة الأولى من برنامج أبحاث أهداف التنمية المستدامة حول أربعة أهداف من 17 هدف لتسليط الضوء عليها وهي الهدف الأول المتصل بالفقر، والهدف الثاني الذي يتصل بالجوع و الهدف الحادي عشر المتصل باستدامة المدن والمجتمعات والهدف الرابع عشر المتصل بالحياة تحت المياه.
وأوضح النائب المشارك للبحث العلمي ” نرحب بالمساهمات الجديدة والمبتكرة أو الطرق التي تساهم في تحسين وتطوير الحلول الحالية لتحقيق أهداف التنمية المستدامة، لا سيما وأن هذا البرنامج يهدف إلى تعزيز روح المشاركة والمساهمة في بناء المهارات البحثية لدى الطالب الجامعي باعتبار البحث العلمي مهارة يتطلبها سوق العمل المستقبلي. وسيتطرق برنامج الأبحاث إلى إيجاب الحلول البحثية للتحديات الوطنية والعالمية المرتبطة بالفقر، الأمن الغذائي، تحديات المياه والطاقة، الصحة، المساواة بين الجنسين، التغيرات المناخية، والسلام.
وتبذل جامعة الامارات اقصى الجهود التعليمية والبحثية لتعزيز ريادتها العالمية من خلال مساهمتها في تقديم الحلول العلمية المبنية على البيانات وعلى التجارب العلمية، للمساهمة في رفع السمعة الدولية والإيجابية لجامعة الإمارات من خلال برامج البحث العلمي المختلفة، تحقيقاً لأهداف التنمية المستدامة المراد تحقيقها بحلول 2030 لتشكل خارطة طريق لتحقيق مستقبل أفضل وأكثر استدامة لكافة البشر.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى