أخبار

جلسة نقاشية حول دور مراكز الأبحاث والفكر في تنمية الشراكة وصنع القرار ضمن فعاليات منحة ناصر للقيادة الدولية

كتب – سيد عبد المنعم:

الدكتور أشرف صبحي،

شهد وزير الشباب والرياضة الدكتور أشرف صبحي، والدكتور أشرف العربي مدير المعهد القومي للتخطيط ووزير التخطيط السابق، جلسة نقاشية حول دور مراكز الأبحاث والفكر في تنمية الشراكة وصنع القرار ، خلال فعاليات منحة ناصر للقيادة الدولية في نسختها الثالثة، والتي تنظمها الوزارة برعاية السيد رئيس الجمهورية.

بحضور السفير أحمد عبد اللطيف مدير مركز القاهرة لفض المنازعات وحفظ السلام، الدكتور خالد عكاشة مدير المركز المصري للفكر الإستراتيجي ، الدكتور حسين أمين مدير مركز كمال الأدهم للإعلام بالجامعة الأمريكية، ولفيف من قيادات وزارة الشباب والرياضة.

في البداية ، قدم وزير الشباب والرياضة الشكر الي الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس جمهورية مصر العربية على رعايتة الدائمة لمنحة الزعيم الراحل جمال عبد الناصر ، والشكر للضيوف علي الاهتمام والمشاركة بجلسة نقاشية بفعاليات المنحة.

تركزت المناقشات على تحديد طبيعة الدور الذي تلعبه مراكز التفكير والأبحاث في دعم صنع القرار في مصر ، تسليط الضوء على دور تلك المراكز في تعزيز الوعي ودعم تحقيق أهداف التنمية المستدامة، وتقديم رؤية واضحة حول وسائل وآليات النهوض بالإعلام في المجال التنموي.

ومن جانبه قال وزير التخطيط السابق، أن مصر كانت من أوائل الدول بالعالم التى تطلق استراتجيتها الخاصة للتنمية المستدامة، عقب إعلان المعايير الدولية بشكل مباشر، مؤكدًا أن العالم يتحدث بلغة التنمية المستدامة بعد إقرار الجمعية العامة للأمم المتحدة خطة التنمية المستدامة.

واستعرض مدير مركز القاهرة لفض المنازعات وحفظ السلام ، جهود الدولة المصرية ومشاركتها في قوات حفظ السلام ، بناء المؤسسات ونقل الخبرة المصرية إلي مختلف دول العالم، موضحًا أن أهم أنواع الاستثمار هو الاستثمار في الإنسان، وأن افضل عنصر من عناصر التنمية هي التنمية البشرية.

وأشار مدير مركز كمال الأدهم للإعلام بالجامعة الأمريكية، إلي استخدام الكثير من الجهات أساليب مختلفة للتأثير الإعلامي ومحاولة تحسين الصورة عبر وسائل مختلفة، وهذا يؤكد على أهمية المحافظة على الصورة الذهنية وعدم الاكتفاء بالنجاحات والمكانة التي وصلت لها، بل المتابعة الدائمة تسهم في تعزيز الصورة الذهنية.

ولفت الدكتور خالد عكاشة، إلي أن القيادة السياسية لديها قراءة متعمقة لحجم التحديات التي تواجهها الدولة المصرية في اللحظة الراهنة، مشيرًا إلي ضرورة إلقاء نظرة معمقة من شأنها الوصول إلى صيغة ومبادرة وورقة متكاملة لتغذية صناع القرار والجهات المسؤولة لدعم صناعة النشر وتلبية طموحات بناء الدولة المصرية الحديثة.

وتهدف منحة ناصر للقيادة الدولية في نسختها الثالثة، إلى نقل التجربة المصرية العريقة في بناء المؤسسات الوطنية، والعمل على خلق جيل من القيادات الشابة من دول عدم الانحياز ذات الرؤية المتماشية مع الشراكة الجنوب جنوب، والتوعية بدور حركة عدم الانحياز.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى