pafix
بنوكبنوك

ديوان البلاط السلطاني وبنك مسقط يعززان مجالات التعاون المشترك

الشيخ وليد الحشار: بنك مسقط من المؤسسات الرائدة في تقديم الخدمات المصرفية الإلكترونية

الشيخ وليد الحشار: بنك مسقط من المؤسسات الرائدة في تقديم الخدمات المصرفية الإلكترونية

التعاون سيفتح آفاق جديدة في المستقبل

عبدالله الفارسي
الشيخ وليد الحشار

مسقط –طريق المستقبل :    

ترجمةً للتوجيهات السامية لتعزيز الشراكة بين القطاعين العام والخاص، أعلن ديوان البلاط السلطاني وبنك مسقط عن تعزيز التعاون القائم بينهما وذلك من خلال الاستفادة من الحلول الرقمية المتاحة في مجال تقديم مختلف الخدمات والتسهيلات المصرفية التي يقدمها بنك مسقط، حيث ساهم هذا التعاون ومنذ بداية العام الحالي في ربط التعاملات المالية بديوان البلاط السلطاني بالنظام الالكتوني “من مؤسسة إلى مؤسسة” B2B))، حيث يعد ديوان البلاط السلطاني أول مؤسسة حكومية تطبق هذا النظام والذي يعتبر من الأنظمة المتطورة التي تقدم حلولاً مصرفية للمؤسسات والشركات عبر الإنترنت، وقد أثبتت الخدمات والحلول الإلكترونية التي يقدمها البنك فعاليتها لاسيما في هذه الأوقات التي تتطلب تعزيز مفهوم التباعد الجسدي والتفعيل الحقيقي للمنصات والخدمات الإلكترونية. وبذلك يواصل البنك تحقيق نجاحات وإنجازات في مجال تقديم الأعمال المصرفية للمؤسسات الحكومية وللشركات بشكل عام وتقديم الخدمات الإلكترونية بشكل خاص.

  ومن خلال تسهيلات منصة “من مؤسسة إلى مؤسسة” ((B2B الذي يقدمها بنك مسقط لديوان البلاط السلطاني فإن ذلك سيساهم في توفير خدمة نقل البيانات المتعلقة بالمدفوعات الكبيرة عبر الإنترنت وذلك بطريقة آلية ومأمونة مما سيسهل من نظام تخطيط الموارد المؤسسي (ERP)، كذلك سيعمل هذا التسهيل الذي سيقدمه بنك مسقط على توفير الوقت والجهد على الموظفيين في الجهة المستفيدة ورفع كفاءاتهم في إنجاز المعاملات بجودة عالية تعود عليهم بالمنفعة وبالتالي لن يحتاج موظفوا ديوان البلاط السلطاني إلى مراجعة البنك باستمرار لتسوية الأمور المتعلقة بالمدفوعات وأيضاً سيمكن هذا النظام ديوان البلاط السلطاني من تقديم خدمة أفضل لمورديهم وأطراف المصلحة الآخرين، كما أنه من خلال تطبيق هذا النظام سيساهم في تركيز الجهد لتسوية المبالغ المستحقة للدفع.

يقول سعادة عبدالله بن شعبان الفارسي، رئيس الشؤون الإدارية والمالية بديوان البلاط السلطاني: أننا سعداء بتعزيز مجالات التعاون مع بنك مسقط المؤسسة المصرفية الرائدة بالسلطنة في الاستفادة من الحلول المصرفية التي يقدمها البنك للمؤسسات وخاصة فيما يتعلق بالخدمات الإلكترونية موضحاً أن ديوان البلاط السلطاني حرص منذ أن أعلنت الحكومة عن تفعيل التحول الإلكتروني على تطبيق هذا التوجه وقد حققنا بعون الله وتوفيقه العديد من التطبيقات في هذا المجال ويعد الديوان أول جهة حكومية قامت بتطبيق هذا النظام بين الجهتين وتفعيله كما نحرص دائماً على التعاون وتعزيز الشراكة مع مختلف المؤسسات بهدف تبادل المعرفة مع المؤسسات الأخرى في عدة مجالات، وتعزيز مستوى الخدمات والتسهيلات المقدمة للأفراد والشركات والمؤسسات التي يتعامل معها ديوان البلاط السلطاني ونأمل إن شاء الله تعالى أن تستفيد هاتين المؤسستين من هذا التعاون وإحداث نقلة نوعية جديدة في مستوى الخدمات في مجال التحول الإلكتروني في المجالات المصرفية، موضحاً بأن هذه التجربة التي رأت النور في بداية هذا العام أثبتت فعاليتها وساهمت في ضمان استمرارية سداد المدفوعات المالية لصالح حسابات المستفيدين في موعدها المحدد في ظل جائحة كورونا، وتأتي هذا الخطوة ترجمةً لرؤية عمان 2040. 

من جانبه أعرب الشيخ وليد بن خميس الحشار، الرئيس التنفيذي لبنك مسقط، عن اعتزازه وسعادته بتعزيز التعاون مع ديوان البلاط السلطاني والذي سيساهم في توفير العديد من الخدمات وإنجاز المعاملات المالية إلكترونياً، كما أنه سيفتح آفاق جديدة من التعاون في المستقبل بين المؤسستين مشيراً الى أن بنك مسقط أصبح من المؤسسات الرائدة في تقديم الخدمات المصرفية الإلكترونية وقد حقق العديد من  النجاحات في هذا المجال حيث يسعى البنك دائماً لطرح منتجات مبتكرة والعمل على تطوير الخدمات والتأكد من مواكبتها لأحدث ما توصلت إليه التقنيات الحديثة مقدماً الشكر والتقدير للمسؤولين في ديوان البلاط السلطاني على ثقتهم بالخدمات والتسهيلات التي يقدمها البنك والشكر لكافة المؤسسات الحكومية والخاصة على تعاونهم الدائم مع بنك مسقط للاستفادة من كافة خدماته.

ويتيح هذا النظام للمؤسسات الحكومية والشركات تنفيذ عمليات الدفع إلكترونياً وبالتالي تتدفق المعلومات إلى البنك لمعالجتها، ومن خلال هذه الخدمة يمكن للمؤسسات بناء نظام دفع وتسوية فعال يعمل على تحسين كفاءة موظفيها بشكل كبير، مما يوفر سهولة أكبر في إتمام المدفوعات المالية وبجهد أقل ودون الحاجة لمراجعة فروع البنك لتخليص المعاملات. ويأتي هذا التطور المستمر في أنظمة البنك الرقمية ليواكب تطلعات الحكومة في التوجه إلى الجانب الرقمي وبما يتناسب مع رؤية عمان 2040.   هذا وسيتمكن ديوان البلاط السلطاني من الاستفادة من كافة الخدمات والتسهيلات المصرفية التي يقدمها بنك مسقط وكذلك الحصول على الاستشارات المالية لتعزيز مجالات التمويل الخاصة، كما ستساهم هذه الخطوة في تقوية العلاقات المشتركة بين المؤسستين وتعزيز التواصل بين الجانبيين بهدف تطوير الأعمال وتحقيق الأهداف المشتركة، علماً أن بنك مسقط من المؤسسات المالية الرائدة بالسلطنة في تقديم مختلف الخدمات والتسهيلات المصرفية وخاصة تقديم وطرح الحلول الرقمية وإنجاز مختلف المعاملات إلكترونياً حيث يساهم ذلك في توفير الوقت والجهد على هذه المؤسسات.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق