أخبار

سلطنة عُمان تفوز بعضوية اللجنة التنفيذية للاتحاد الدولي للصحفيين

البيان الختامي للمؤتمر: تعزيز حقوق الصحفيين حول العالم وحماية حرياتهم الصحفية والإنسانية.

مسقط – طريق المستقبل و محمد سعد:

فازت سلطنة عُمان بعضوية اللجنة التنفيذية للاتحاد الدولي للصحفيين ، بعدفوز الدكتور محمد بن مبارك العريمي، رئيس مجلس ادارة جمعية الصحفيين العمانية بعضوية اللجنة التنفيذية للاتحاد الدولي للصحفيين، كما تم الإعلان عن المترشحين لعضوية المكتب التنفيذي للاتحاد، بعد أن تم الإعلان عن رئاسة المكتب، كما تم التصويت على اختيار الأعضاء الاحتياط للمكتب التنفيذي.

وقد فاز في عضوية اللجنة التنفيذية للاتحاد الدولي للصحفيين مرشحين من عدد من الدول العربية.
وجاءت الجلسات الختامية بعد عدة أيام من الاجتماعات والنقاشات والوقفات الإنسانية لكل مايلامس حياة الصحفيين وحرياتهم

البيان لختامي

وقد أختتمت أعمال اجتماع المؤتمر العام للاتحاد الدولي للصحفيين “الكونجرس” الـ 31 بتوقيع المشاركون في الاجتماع عريضة تضامن مع موم…

البيان الختامي للمؤتمر العام للاتحاد الدولي للصحفيين يشيد بجهود جمعية الصحفيين العمانية في إنجاح الحدث

عبر البيان الختامي للمؤتمر العام لاجتماعات الاتحاد الدولي للصحفيين “الكونجرس ٣١” عن أهمية تعزيز حقوق الصحفيين حول العالم وحماية حرياتهم الصحفية وخصوصيتهم الإنسانية.

جاء ذلك في الكلمة الختامية التي ألقتها دومنيك بدالي رئيسة الاتحاد الدولي للصحفيين، التي أعربت في مستلها عن شكرها وتقديرها لحكومة سلطنة عمان ممثلة بجمعية الصحفيين العمانية على استضافتها هذا المؤتمر، على حسن التنظيم والفعاليات المصاحبة.

كما عبرت بادالي عن انبهارها، بما سمعته خلال الأيام الماضية بالمستوى الرفيع للتخاطب وتبادل الأفكار بين الصحفيين في المؤتمر

وقالت أن هذا المؤتمر هو مؤتمر تاريخي نفخر به، لاحتوائه أكبر عدد من الصحفيين من جميع بلدان العالم، الذي يتزامن مع اقتراب مئوية تأسيس الاتحاد الدولي للصحفيين.

وأكدت أن الحكومات يتوجب عليها
حماية الصحفيين واحترام حرياتهم، حيث أهدت فوزها إلى روح الصحفية شرين أبو عاقلة وللصحفيين الذي تعرضت حياتهم للخطر في ميدان العمل الصحفي.

ودعت إلى ضرورة العمل الجماعي للصحفيين بقولها: نحن الصحفيين سلسلة مترابطة ونكمل بعضنا البعض

وأشارت بالتقدم الذي شهدته المرأة الصحفية في نيلها مقعد الرئاسة في انتخابات الاتحاد الدولي للصحفيين.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى