اقتصاد

سلطنة عُمان تنفذ مشروعات جديدة في قطاعات الزراعة وموارد المياه


مسقط- طريق المستقبل:


في إطار استراتيجية التنويع الاقتصادي المستدام، تسعى الحكومة العُمانية إلى تنفيذ العديد من المشروعات الحديثة سعيًا منها لتنمية الثروتين الزراعية والحيوانية وقطاع موارد المياه، وكل ما يتعلق بأصحاب المزارع ومربي الماشية.
وترجمة لذلك، فإن وزارة الثروة الزراعية والسمكية وموارد المياه بصدد إنشاء مركز الثروة الزراعية وموارد المياه بولاية العامرات خلال الفترة القادمة ليكون المركز الثالث للإدارة بعد مركزي السيب وقريات.
كما أنه ثمة مشروعين لسدود الحماية هما سد الجفنين (2) في منطقة الموالح بولاية السيب وسد الجفينة في منطقة الجفينة في ولاية العامرات جارٍ إنشاؤهما وجارٍ العمل فيهما (مرحلة التشييد) وسوف يسهمان في منظومة الأمن المائي، ومن المؤمل أن يكتمل المشروعان نهاية العام القادم.
فلدى وزارة الثروة الزراعية والسمكية وموارد المياه خطة لإنشاء عدد من سدود الحماية بالمحافظة متى توفرت الاعتمادات المالية، وأن الوزارة لديها عدد من السدود هي: وادي ضيقة، عمق الرباخ بقريات، الخوض بالسيب، السرين (السفلي والعلوي )، العامرات، العتكية بالعامرات وهذه السدود تُخزّن مياه الأودية العذبة طوال العام.
ويرتبط بما سبق وجود مشروعات حديثة ذات جدوى اقتصادية، أبرزها طرح أراضٍ في مجال الاستثمار الزراعي ومن المؤمل من المزارعين الإسهام في تحقيق الاكتفاء من الثمار المحصودة، وكذلك تشجيع المزارعين على تجربة الاستزراع السمكي في مزارعهم.
ومن المقرر أن تستُكمل وزارة الثروة الزراعية والسمكية وموارد المياه العام القادم، مشروع توزيع قطع من الأراضي البيضاء التابعة للإدارة على أصحاب المواشي بعقد انتفاع/ لإقامة حظائر حيوانية بعيدة عن المساكن لمواشيهم. وتمكّن هذا المشروع من توزيع ما يقرب من 300 قطعة في ولاية السيب و135 قطعة في ولاية العامرات و103 قطع في ولاية قريات، وكل قطعة تتراوح مساحتها بين 500 و300 متر مربع حسب أعداد المواشي لدى مربيها.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء اغلاق حاجب الاعلانات