مرأة وطفل

عرض أزياء عُماني- مصري على ضفاف النيل احتفالا بيوم المرأة العمانية

طريق المستقبل- محمد سعد:

تزامنا مع الاحتفال بيوم المرأة العمانية شهدت القاهرة أمس ليلة ساحرة على ضفاف نهر النيل امتزجت فيها خطوط الموضة العمانية والمصرية من خلال عرض أزياء مزج بين البساطة المصرية والأناقة العمانية؛ احتفالا بيوم المرأة العمانية.

وقالت خديجة البطاشيه رئيسة الوفد: “أقمنا هذا الاحتفال وعرض الأزياء، والذي ضم تشكيلة واسعة من أرقى الأزياء ويضم بين طياته كافة احتياجات المرأة العمانية خاصة والمصرية والعربية عامة؛ إيمانا بدور المرأة العمانية واحتفالا بيومها ودورها في التنمية المجتمعية، متمنين أن يصل هذا الاحتفال لكل امرأة عربية كي تستمتع وتستفيد من الأزياء التى تم عرضها”.

وأكدت، أن المرأة العمانية خاصة والعربية عامة هي سر توازن الحياة، وسر جمال الكون ومصدر المحبة والرحمة في هذا العالم.

وأقيم هذا الاحتفال على هامش ملتقى الفرص الريادية لرواد ورائدات الأعمال المصريين العمانيين، وتضمنت فقرات الحفل فقرات التنورة والأغاني المصرية ومجموعة متميزة من عروض الأزياء العمانية والمصرية لأشهر مصممي الأزياء من عُمان ومصر، وهن: عبير شطا، وزينب باعمر، وندى باشعيب وفاطمة الشكيلية.

وتميزت أزياء المصممة زينب باعمر، التى مثلتها فاطمة بنت علوي بالرقي والفخامة في آن واحد، من الأزياء الظفارية الملونة التى تتناسب مع المناسبات المختلفة والأعراس من خلال قصات أنيقه عملية لجميع الاستخدامات؛ لتتناسب مع جميع الأذواق والمناسبات.

وجاءت أزياء المصممة فاطمة الشكيلية، بلمسات عمانية عصرية وتصميمات متطورة، فهي تعمل باحترافية لتلبي مختلف الأذواق بتقديم القصات والأزياء، فكانت لها مشاركات محلية وبصمة للإبداع.

أما أزياء المصممة العمانية ندى باشعيب، تميزت بلمساتها العصرية وتصاميمها المتطورة والعمل بحرفية من أجل إرضاء الأذواق المختلفة في القصات والأزياء، حيث قدمت 4 أزياء عمانية متطورة التي تحافظ على أساسيات الزي العماني مع اضافات حديثة تواكب العصر الحديث ومنها الزي العماني والظفاري والبلوشي المطور
وكان لمشاركاتها المحلية والخارجية بصمة للإبداع. وتتركز تصاميمها على الأزياء التقليدية المتطورة التي تدمج ما بين الحاضر والماضي.

واختتمت مصممة الأزياء المصرية عبير شطا العرض بعشر قطع، تضمنت خمس قطع زفاف وخمس قطع سوارية أطفال. واستخدمت في تصميماتها الدانتيل البارز المرصع بالألماظ التشيكي ذو البريق العالي، وخامة التول الخيال والمشغول بالورود واللؤلؤ الرفيع الناعم. وكذلك أدخلت على فستان الزفاف التقليدي بعض الألوان التي كسرت من خلالها قاعدة فستان الزفاف الأبيض التقليدي المعروف منذ القدم، فنسجت فستان الزفاف بلون الشامبين والأوف وايت الذي استخدمت فيه الدانتيل المشغول بالورود واللؤلؤ الناعم
ونسجت آخر بالذهبي مع الأوف وايت، وقدمت أيضا فستان الزفاف الأبيض الخالص لعشاقة والمنسوج من الكافيار الأبيض والفضي، كما نسجت فستان الزفاف في لون الاوف وايت الخالص من الدانتيل المطرز واللؤلؤ الزجاجي المميز.

حضر الحفل عدد كبير من سيدات ورجال الأعمال والمهتمين بالأزياء والموضة من مصر وسلطنة عمان.

وقد نال عرض الأزياء إعجاب الحضور لما قدم من أزياء تتميز بطابع خاص للمرأة العصرية، التى تساير أحدث خطوط الموضة.

وتحتفل سلطنة عمان في شهر أكتوبر من كل عام بيوم المرأة العمانية، وسط إنجازات تحققت للمرأة العمانية في مختلف المجالات، وما حظيت به المرأة العمانية من مكانة مرموقة، وبما تم توفيره لها من خدمات وبرامج انعكست على وضع المرأة ومشاركتها للرجل في مختلف مجالات التنمية.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء اغلاق حاجب الاعلانات