اقتصاد

غرفة تجارة وصناعة عمان: التوجيهات السامية امتدادا للحرص السامي على تمكين القطاع الخاص من الدور المنوط به في مسيرة النهضة المتجددة

مسقط – طريق المستقبل:

المهندس رضا بن جمعة آل صالح

قال سعادة المهندس رضا بن جمعة آل صالح رئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة عمان إن التوجيهات السامية لمولانا حضرة صاحب الجلالة السلطان هيثم بن طارق المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ والتي جاءت خلال اللقاء الذي تفضل جلالته وعقده مع شيوخ محافظات شمال الباطنة، والظاهرة، والبريمي ببيت بهجة الأنظار بولاية صحار تأتي امتدادا للحرص السامي من لدن جلالته على تعزيز التنمية الاقتصادية في سلطنة عمان مع تمكين القطاع الخاص من الدور المنوط به في مسيرة النهضة المتجددة.

وأوضح سعادته أن التوجيهات السامية بتنفيذ مشاريع تنموية مضافة إلى المشاريع المعتمدة في الخطة الخمسية العاشرة (٢٠٢۱م – ٢٠٢٥م) بما يزيد عن 650 مليون ريال عُماني ليتم تنفيذها خلال ما تبقى من سنوات الخطة الخمسية الحالية على مختلف القطاعات التنموية، بالإضافة إلى زيادة السيولة المالية لمخصصات الموازنة الإنمائية لهذا العام بمبلغ (٢٠٠) مليون ريال عُماني ليصل إجمالي المبالغ المخصصة للصرف مليارًا ومائة مليـون ريـال عُمـاني ستعمل على إيجاد المزيد من الفرص للقطاع الخاص مع توسيع قاعدة إسناد هذه المشاريع التنموية وبما سيعمل على استدامة مؤسسات القطاع الخاص وتعزيز دوره في تشغيل القوى العاملة الوطنية.

وأضاف سعادته أن تأكيد جلالة السلطان المعظم أن الاجتماعات القادمة سوف يكون فيها رجال الأعمال من القطاع الخاص والمثقفون والأكاديميون حتى يكون اللقاء مكتملا والاستماع لآراء ومقترحات الجميع يعكس الحرص السامي على شمولية المرئيات والمقترحات خاصة وأن اشراك القطاع الخاص في الأمور التي تخص بيئة الأعمال لاشك أنه سيصب في صالح استدامة الخطط والبرامج الاقتصادية كما أن ذلك يعد تجسيدا لما اكد عليه جلالته ـ أيده الله من أهمية العمل التكاملي بين الحكومة والمواطنين كل في مجاله.

كما أكد سعادته أن هذه التوجيهات السامية تتكامل مع الجهود التي تبذلها حكومة جلالة السلطان المعظم لتعزيز بيئة الأعمال بالسلطنة ودعم مقومات الجذب الاستثماري بما يصب في تعزيز النمو الاقتصادي ودعم أنشطة القطاع الخاص الأمر الذي يضع القطاع الخاص أمام مسؤولية المبادرة باغتنام الفرص السانحة والممكنة لدوره في مسيرة التنمية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى