رياضة

قضية المناخ من جلاسكو إلي شرم الشيخ في حوار تنظمه وزارة الشباب والرياضة

كتب -سيد عبد المنعم:

شارك الدكتور أشرف صبحي وزير الشباب والرياضة، والدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة إحدي جلسات منحة ناصر للقيادة الدولية – الدفعة الثالثة، والتي جاءت بعنوان “قضية المناخ من جلاسكو إلي شرم الشيخ”، والتي تنظمها الوزارة تحت رعاية الرئيس عبد الفتاح السيسي ، بمشاركة قيادات شبابية من قارات أفريقيا وآسيا وأوروبا وأمريكا اللاتينية، تحت شعار شباب عدم الانحياز وتعاون الجنوب جنوب .

أدار الجلسة النائب محمد السباعي وكيل لجنة الزراعة والرى بمجلس الشيوخ عن تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين، وبحضور الدكتورة نهى بكر عضو المجلس القومي لحقوق الإنسان، الدكتور عطية طنطاوي عميد كلية الدراسات الافريقية.

وفي البداية، قدم وزير الشباب والرياضة الشكر للدكتورة ياسمين فؤاد وزير البيئة علي المشاركة في فعاليات منحة ناصر، وكذاعلي المجهودات الكبيرة والتي تبذلها في ظل استعدادات الدولة المصرية لاستضافة مؤتمر الأطراف لاتفاقية الأمم المتحدة الإطارية حول تغير المناخ نوفمبر المقبل، مشيراً إلي أن الدولة بقيادة الرئيس عبدالفتاح السيسى تولي اهتماما كبيرا بقضية تغير المناخ

أكد وزير الشباب والرياضة على ضرورة الاستفادة من الإمكانات العظيمة التي يتمتع بها الشباب في مختلف أنحاء العالم، للعمل علي ممارسة دور إيجابي في معالجة آثار الأمن والتنمية المتعلقة بالمناخ في مجتمعاتهم.

وخلال كلمتها، أكدت الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة على أهمية عقد جلسات حوارية مع الشباب حول الموضوعات البيئية المختلفة وخاصة التغيرات المناخية، للتوعية بهذه القضية الهامة المؤثرة على كافة مناحى الحياة، والتى ظهرت نتيجة للثورة الصناعية والتكنولوجيا ونتج عنها غازات وانبعاثات تسمى غازات الإحتباس الحرارى التى تسببت فى ارتفاع درجة حرارة الأرض، مشيرةً إلى إمكانية ملاحظة المواطن العادى لهذه الآثار كالتغيرات فى درجات الحرارة فى غير مواعيدها سواء فى الصيف أو فى الشتاء نزول الأمطار بشدة فى غير مواعيدها وغيرها من الأمور التى يمكن ملاحظتها بسهولة.

كما أكدت على إهتمام القيادة السياسية بالملف البيئى ووضعه على رأس أولوياتها ، بحيث تراعى العمليات التنموية البيئة والموارد الطبيعية ، مشيرةً إلى الإجراءات التى أتخذتها مصر من أجل التصدى للتغيرات المناخية ، حيث تم إعادة تشكيل المجلس الوطنى للتغيرات لمناخية ليكون برئاسة رئيس مجلس الوزراء ، إعداد الإستراتيجية الوطنية للتغيرات المناخية 2050، كما تم وضع أليات للحوكمة لتحديد أدوار ومسئوليات كل جهة، وكل فئات المجتمع من شباب ومجتمع مدنى و مرأة وغيرها ، و تعتبر المرأة من أكثر الفئات تأثراً بالتغيرات المناخية .

وأوضحت ياسمين فؤاد أن الدولة المصرية منذ بداية 2021 قامت بتنفيذ عدد 30 مشروع قومى للتصدى للتغيرات المناخية من أجل تحسين نوعية حياة المواطن ، فأصبح لدينا خطط لمواجهة التغيرات المناخية فى كافة المجالات كالنقل والكهرباء والبترول والزراعة فعلى سبيل المثال تم تنفيذ مشروعات من أجل إعادة أستخدام الصرف الصحى لترشيد المياه كمحطة بحر البقر ، كما نفذت وزارة الموارد المائية الرى مشروعات بقيمة 7مليار جنيه لحماية الشواطئ المصرية ، بالساحل الشمالى ، كفر الشيخ ، إسكندرية ، دمياط ، بورسعيد.

وأضافت وزيرة البيئة أن مصر تعمل على استضافة المؤتمر والاستعداد له من خلال الحكومة حيث تم إنشاء لجنة عليا برئاسة دولة رئيس مجلس الوزارء الدكتور مصطفى مدبولي بصفته رئيس المجلس الوطني للتغيرات المناخية تعقد اجتماعها كل اسبوعين بمشاركة كافة الوزارت المعنية سواء الوزرات التى تعمل على الجزء التنظيمي واللوجستي لإتاحة وتجهيز الأماكن أو تحويل شرم الشيخ لمدينة خضراء من خلال الطاقة أو المخلفات وتحويل نظام النقل بالمدينة ليكون صديق للبيئة سواء غاز طبيعيى أو كهرباء، وهناك الجزء السياسي والفني والذي يعمل على تنفيذ اتفاق باريس.

ومن جانبه، أكد الدكتور عطية الطنطاوي عميد كليه الدراسات الأفريقية،أن منحة ناصر للقيادة الدولية تعكس أهمية أفريقيا بالنسبة لمصر والعالم، خاصة في ظل وجود النخب الشبابية من مختلف الدول الأفريقية، مشيراً إلي أن قمة المناخ ستكون استكمالا لاستضافة مصر كبري الأحداث والفعاليات والمحافل العالمية على أراضيها، مما يؤكد علي الريادة المصرية في مختلف المجالات والتخصصات، مؤكداً أن مصر في عهد فخامة الرئيس عبد الفتاح السيسي تعتز بالقارة الأفريقية وتضعها علي رأس أولوياتها.

ومن جهتها، قدمت الدكتورة نهي بكر الشكر لوزير الشباب والرياضة علي التنظيم المتميز لمنحة ناصر، مثنيةً علي فكرة المنحة، مشيرةً الي أن الجميع شركاء في مسئولية تغير المناخ.

وتُنفذ وزارة الشباب والرياضة المنحة، بمشاركة مجلس الوزراء ، وزارة الخارجية، والإدارة المركزية للبرامج الثقافية والتطوعية والإدارة المركزية للبرلمان والتعليم المدنى والإدارة المركزية التنمية الرياضية ، الإدارة المركزية لشئون الوزير بوزارة الشباب والرياضة، مكتب الشباب الأفريقي ، حركة ناصر الشبابية، مبادرة الافروميديا ، ومبادرة شباب يدير شباب .

وتأتي المنحة بمشاركة 150 قيادة شبابة يمثلون دول من مختلف أنحاء العالم (الجزائر – أرمينيا – أستراليا – أذربيجان – بنجلاديش – البوسنة والهرسك -البرازيل – الكاميرون – تشاد – الكونغو – جمهورية الكونغو الديمقراطية – كوستاريكا – جيبوتي -الإكوادور – فرنسا – -جامبيا – جورجيا – ألمانيا – غانا – غينيا – المجر -الهند – إندونيسيا – العراق – الأردن – كازاخستان – كينيا – لبنان – ليبيريا – مالاوي -المغرب – ناميبيا – النيجر – النيجر – باكستان – فلسطين – بولندا – روسيا – رواندا – السعودية – السنغال – سيراليون – جنوب افريقيا – السودان – عمان – السويد – تنزانيا – تايلاند – تونس – تركيا – أوغندا – أوزبكستان – فيتنام – اليمن – زامبيا – زيمبابوي – ومصر )

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى