شركات

لقاء تشاوري بين مركز الزبير للمؤسسات الصغيرة و (الفاو)

مسقط – طريق المستقبل :

في سبيل تعزيز التعاون المشترك بين الطرفين، عقد كلٌ من مركز الزبير للمؤسسات الصغيرة ومنظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة (الفاو) لقاءً تشاورياً، وذلك لبحث أوجه التعاون من أجل تعزيز قدرات المؤسسات الصغيرة والمتوسطة الناشطة في مجال الزراعة والصناعات الغذائية، وريادة الأعمال والمهارات الإدارية والمالية.

حضر اللقاء كل من سعادة /نورة أورابح حداد، ممثلة منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة (الفاو) في السلطنة و سعيد بن سالم الساحب، رئيس مركز الزبير للمؤسسات الصغيرة وعدد من مستشاري الطرفين.

عبر الجانبان عن ارتياحهما لمستوى التعاون القائم والمبادرات المقترحة لتعزيز الأمن الغذائي في السلطنة، والدور الذي يقوم به مركز الزبير لدعم توجهات منظمة الفاو في هذا الصدد.

استُعرِضت في الجلسة عدة محاور رئيسية شملت المواضيع المتعلقة باستدامة النظم الغذائية في السلطنة، وكيفية تعزيز العلاقات وإنشاء قنوات التواصل بين مختلف القطاعات في مجالات الزراعة والصناعات الغذائية، والعمل على وضع برامج تدعم دور المؤسسات الصغيرة في القطاع الزراعي والسمكي.

في تعليقها على اللقاء، تحدثت سعادة/نورة حداد قائلة: “تعد المؤسسات الصغيرة والمتوسطة الناشطة في قطاع الأغذية، إلى جانب جمعيات المزارعين والصيادين وغيرها من الكيانات المشابهة، جهات فاعلة في التطوير المستدام للنظم الغذائية، كما أنها تعتبر من أصحاب المصلحة الرئيسيين عبر سلسلة القيمة في السلطنة.”

مضيفةً سعادتها: “نعتبر   مركز الزبير للمؤسسات الصغيرة شريكا استراتيجيا. نتعامل مع المركز بشكل متواصل وفعال على برامج وانشطة تدعم صغار المزارعين والمؤسسات الصغيرة العاملة في سبيل تحقيق الامن الغذائي واهداف التنمية المستدامة، ونتطلع الى المزيد من التشارك   ولتعزيز هذا التعاون الفعال خلال المرحلة القادمة”.

من جانبه قال سعيد الساحب: “إن النهج الاستراتيجي للمركز منذ تأسيسه يأتي متماشيًا مع رؤية عُمان والأجندة الوطنية للتنمية المستدامة في السلطنة. حيث يوجه المركز جهوده دائماً لتعزيز أثره الاقتصادي والاجتماعي بشكل قابل للاستدامة. في هذا السياق تبرز أهمية الأمن الغذائي كأحد المجالات الرائدة التي يمكننا العمل عليها لتعزيز حضور المؤسسات الصغيرة في هذا القطاع السيادي بالغ الأهمية. وأضاف: “نحن فخورون بالتعاون مع منظمة الفاو لتمكين المؤسسات الصغيرة وصغار المزارعين لتعزيز أدائهم وزيادة مساهمتهم في الناتج المحلي، إلى جانب اكتشاف الفرص الواعدة في هذا القطاع وتحديد التحديات التي تواجه العاملين فيه في جميع مراحل الإنتاج. الأمر الذي يتماشى مع التوجه الوطني للسلطنة لرفع مستوى الأمن الغذائي واستدامته. ونتمنى العمل مع جميع المعنيين المشاركين في هذا الحوار، لمتابعة وتنفيذ التوصيات التي طرحت خلال اللقاء التشاوري والدراسة التي قدمها المركز، من أجل تمكين وتفعيل دور تلك المؤسسات في مختلف سلاسل التوريد. كما نتطلع لاستمرار هذا التعاون البناء بين الطرفين ضمن برامج ومبادرات جديدة”.

مركز الزبير للمؤسسات الصغيرة هو أحد أهم المبادرات المنبثقة من رؤية “مؤسسة الزبير” الاستراتيجية لمسؤوليتها الاجتماعية، والتي تعكس إيمان المؤسسة بمدى أهمية المؤسسات الصغيرة في النهوض بالاقتصاد الوطني والمساهمة في التنمية الاقتصادية والاجتماعية المستدامة. يتميز المركز الذي تم تأسيسه في عام 2013م، بمهنيته العالية وتنوع مجالات المعرفة التي يقدمها وتعدد خبراته المتراكمة من خلال دعمه وتواصله مع المؤسسات الصغيرة، وشبكة اتصالاته وشركائه الاستراتيجيين محلياً ودولياً. يقدم المركز مجموعة من الخدمات تشمل الحلول الاستشارية والتوجيه وفرص تطوير الأعمال وبناء الكفاءات وفرص التواصل والتعارف ونقل المعرفة بالإضافة إلى برنامج الدعم المباشر الذي يختار سنوياً عشرة فائزين للحصول على منح مالية واستشارات مكثفة وخدمات بناء الهوية التجارية والمساعدة في استقرار المنتج أو الخدمة بالإضافة الى فرص للعقود التجارية.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق