تحقيقاتحوارات

مليون ونصف مواطن مصرى يتخلصون من كابوس فيروس سي

1.5 مواطن مصرى يتخلصون من كابوس "فيروس سي "

إشادة من قبل منظمة الصحة العالمية وكافة

المؤسسات والجهات الدولية بما تحقق من إنجاز

بعزيمة وإصرار قطعت مصر شوطا كبيرا في مواجهة خطر فيروس الالتهاب الكبدي الوبائي (فيروس سي) الذي قضى على حياة آلاف المصريين دون هوادة.

خاصة أن العلاج آنذاك كان مكلفا للغاية ولا يستطيع تحمل نفقاته إلا فئة محدودة من المواطنين، كما أن خزينة الدولة أو العلاج على نفقتها لم يكن ليكفى لتقديم العون والمساعدة لمئات الآلاف التي تقبع في قائمة الانتظار.

1.5 مواطن مصرى يتخلصون من كابوس “فيروس سي “

منذ قدوم الرئيس السيسي للحكم في يونيو 2014 أعلن عن خطة طموح لإعلان مصر خالية من الفيروس في العام 2020، وهو ما تحقق بالفعل حتى الآن .

حيث وصل عدد المتعافين حتى الان نحو مليون ونصف المليون شخص فضلا عن القضاء على قوائم الانتظار منذ منتصف العام 2016 لتنطلق بعدها المرحلة الثانية والمسح الطبي الشامل .

خاصة وأن العلاج وبجهود مصرية تحسب لكل القائمين على هذا المشروع أصبح ينتج محليا وبنسبة شفاء تصل إلى 96.5 % وبتكلفة لا تتجاوز 80 دولارا أو نحو 1400 جنيه تقريبا.

في هذا التقرير الموسع نستعرض ما تم في هذا الملف خلال السنوات الماضية والمأمول خلال الفترة المقبلة وصولا إلى مصر خالية من الفيروس كما هي الآن خالية من البلهارسيا وشلل الأطفال.

مسح طبي شامل للاكتشاف المبكر للحاملين لهذا المرض دون وجود أعراض مرضية

فيرس سي
فيرس سي

في البداية الدكتور قدرى السعيد، المدير التنفيذي للجنة القومية لمكافحة الفيروسات الكبدية، التابعة لوزارة الصحة والسكان برعاية صندوق تحيا مصر، أن الدولة استطاعت تحقيق إنجاز كبير في مجال القضاء علي فيروس سي .

حيث أصبح محل إشادة من قبل منظمة الصحة العالمية وكافة المؤسسات والجهات الدولية، مشيرا إلى أن الدولة استطاعت خلال الأربع سنوات الماضية علاج نحو مليون ونصف المليون مريض على نفقة الدولة بتكلفة تصل إلى 4 مليارات جنيه، وإجراء المسح الطبي على نحو 5 ملايين مواطن.

وأشار فى تصريحات لـ” الاخبارية ” إلى أن منظمة الصحة العالمية أعلنت أن العالم يتطلع للقضاء على الفيروسات الكبدية بحلول 2030، ولكننا في مصر نتطلع للقضاء علي الفيروسات الكبدية بحلول 2020.

عدد المرضى الذين عالجتهم مصر يساوي ما عالجه العالم أجمع خلال الفترة نفسها

وأوضح إن عدد المرضى الذين استطاعت مصر علاجهم من فيروس سي يساوي ما عالجه العالم أجمع خلال الفترة نفسها .

وذلك حسب تأكيدات منظمة الصحة العالمية التي أشارت إلى أنه تم علاج مليون ونصف المليون مريض في العالم كله، وهو نفس الرقم الذي تم علاجه في مصر فقط.

العلاج ينتج محليا وبنسبة شفاء تصل إلى 96.5 % وبتكلفة لا تتجاوز 1400 جنيه تقريبا

فيروس سي
فيروس سي

وأكد السعيد أن إستراتيجيات الدولة للقضاء علي الفيروسات الكبدية مستمرة، مشيرًا إلي أن لجنة لمكافحة الفيروسات الكبدية لديها 74 مركزًا للكشف وإجراء التحاليل وصرف العلاج للفيروسات الكبدية.

كما أن هيئة التأمين الصحي لديها 118 مركزًا، وبذلك يصبح إجمالي مراكز الكشف وإجراء التحاليل وصرف الأدوية نحو 192 مركزًا.

وأوضح أن منظومة علاج فيروس سي بدأت منذ سنوات، ولكن التسارع الكبير في خطوات القضاء على هذا المرض بدأت في نهاية 2014، مع دخول أدوية السوفالدي بسعر يصل إلي 1 % من السعر العالمي .

وبالفعل بدأنا في علاج المصابين ولكن كانت كمية الأدوية لا تكفي العدد الكبير من المرضى ولهذا كان لدينا قوائم انتظار كبيرة، وحدث تسارع كبير أيضا مع دخول الأدوية المصرية في نهاية 2015.

وأشار إلي أن اللجنة القومية لمكافحة الفيروسات الكبدية عملت على ميكنة مراكز العلاج وربط مراكز العلاج أون لاين، لتسهيل وتسريع عملية صرف العلاج، موضحًا أن التحدي الأكبر كان هو القضاء علي قوائم الانتظار وتم ذلك في 28 يونيو 2016، حيث تم تقديم العلاج لكافة المتقدمين.

انطلاق المرحلة الثانية من المشروع القومي تمهيدا لإعلان مصر خالية من المرض في 2020

 

وتابع الدكتور السعيد: بعد ذلك بدأنا في المرحلة التالية في سبتمبر 2016، بإجراء المسح الطبي القومي على جميع أنحاء الجمهورية للاكتشاف المبكر للحاملين لهذا المرض دون وجود أعراض مرضية، وكانت خطوة سابقة عالميا، وتم عمل مسح طبي لنحو 5 ملايين مواطن في جميع أنحاء الجمهورية.

وأضاف أن المرحلة الثالثة بدأت منتصف فبراير الماضي، عبر المراكز المتحركة للكشف وإجراء التحاليل وصرف العلاج وذلك خلال 48 ساعة، موزعة على جميع أنحاء الجمهورية، موضحًا أن هناك 86 نقطة متحركة في 27 محافظة.

وأوضح أن كل قافلة تضم ٤ سيارات مجهزة لتقديم الخدمة للمواطنين، فـالسيارة الأولى مجهزة لتسجيل بيانات المواطنين إلكترونيا، والسيارة الثانية تضم معملا مجهزا لسحب العينات اللازمة لعمل تحليل الأجسام المضادة والحمض النوى لتأكيد الإصابة .

وكذلك التحاليل اللازمة قبل صرف العلاج، والسيارة الثالثة مجهزة للكشف وعمل الموجات فوق الصوتية، والسيارة الرابعة والأخيرة تضم الصيدلية حيث يتم صرف علاج فيروس سي منها للمرضى.

المرحلة الثانية

ومن جانبه أعلن الدكتور أحمد عماد الدين راضى، وزير الصحة والسكان إطلاق المرحلة الثانية من الحملة القومية الموسعة للقضاء على فيروس سي 2020، والتى بدأت فى 10 محافظات، ضمن مبادرة الرئيس عبد الفتاح السيسى رئيس الجمهورية لإعلان مصر خالية من فيروس.

وأوضح كيف استعدت وزارة الصحة والسكان لإطلاق المرحلة الثانية من حملة القضاء على فيروس سي فى مصر بحلول 2020.

وتتضمن الخطوات التالية

أولا: إطلاق المرحلة الثانية من حملة القضاء على فيروس سي فى 10 محافظات، هى: “القليوبية وكفر الشيخ والبحيرة والإسكندرية ومطروح والإسماعيلية والسويس وجنوب وشمال سيناء والوادى الجديد”

ثانيا:توفير 124 سيارة طبية متنقلة بها عيادات الكشف عن الفيروس تتمركز فى 31 نقطة.

ثالثا: توفير 17 ألف جهاز كاشف ومليون و200 من الأنابيب المستخدمة فى سحب العينات من المرضى.

رابعا: الكشف المبدئي على المريض من خلال الكواشف ثم تحويله لعمل تحليل الـPCR للتأكد من إصابته من عدمه، ومن يثبت اصابته يتم تحويله لصرف العلاج بنفس اليوم بالمجان.

خامسا تستهدف الحملة الفئة العمرية من 19 إلى 59 عامًا.

ويمكن لمرضى فيروس سي الحصول على قرار العلاج على نفقة الدولة فى الخطوات التالية:

التوجه إلى وحدة الفيروسات الكبدية بفاكسيرا وعمل التحاليل اللازمة مع العرض على استشارى الكبد بالوحدة على أن يصدر القرار خلال أيام.

ويمكن عمل التحاليل الطبية اللازمة بالقطاع الطبى بـ”فاكسيرا” من خلال قرار علاج على نفقة الدولة أيضًا.

وتكون مواعيد عمل وحدة الفيروسات الكبدية من الساعة 8:30 صباحًا إلى 3:30 مساءً من الأحد إلى الخميس ولمزيد من المعلومات يمكن التواصل على هاتف رقم 37611111 (02) – داخلى 1040.

أعراض الإصابة بـ فيروس سي

فيروس سي
فيروس سي

تكمن خطورة الإصابة بفيروس C أنّها لا تظهر على المصاب أية أعراض في بداية الإصابة، فقد يحمل المريض الفيروس عقوداً من دون أن تظهر عليه الآثار .

وإنما قد يُسبّب تلفاً في الكبد بشكلٍ كاملٍ أو تلف جزءاً منها وعدم قدرتها على أداء وظيفتها بالشكل الصحيح، فقد يصاب بالتليف الكبدي أو الفشل الكلوي أو سرطان الكبد، ولكن يمكن للشخص أن يكتشف إصابته بالفيروس من خلال تبرعه بالدم وفحص هذا الدم للتأكد من خلوه من الأمراض فيُكتشف فيه الفيروس.

قد تظهر بعض الأعراض البسيطة على المُصاب في بعض الحالات النادرة مثل: تعب وإرهاق عام. عدم الرغبة في تناول الطعام. الدوار والدوخة والغثيان. آلام في مفاصل الجسم وعضلاته.

وإصابة المنطقة المُحيطة بالكبد بالتعب والضعف. ارتفاع درجة حرارة الشخص وتغيّر لون عيونه وجلده إلى اللون الأصفر. تغيّر لون البول إلى اللون الداكن والبراز إلى اللون الرمادي.

طرق الإصابة بـ فيروس سي

إن الطريقة الوحيدة لانتقال فيروس C تكون عن طريق الدم؛ فلا ينتقل من خلال العناق أو التقبيل أو التنفس أو تلوث الماء، ومن طرق الإصابة: نقل دم من مصاب إلى شخص سليم.

واستخدام الأدوات الطبية غير المعقّمة، وبالتالي عند استخدامها من قِبل شخص سليم ينتقل إليه الفيروس. من الأم الحامل إلى جنينها. الاتصال الجنسي. استخدام الحقن الحاملة للفيروس عند الإدمان على المخدرات.

يعتبر القضاء على قوائم الانتظار لمرضى فيروس سي، وعلاج نحو مليون ونصف مريض، وإجراء المسح الطبي لأكثر من 5 ملايين مواطن، من أهم الإنجازات القومية التي تحققت خلال فترة الرئاسة الأولى للرئيس عبد الفتاح السيسي، الذي أطلق مبادرة للقضاء علي هذا المرض اللعين.

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء اغلاق حاجب الاعلانات