اقتصاد

التجارة والصناعة تدعو مصنعي الحلوى العمانية الالتزام بالمواصفة القياسية واتباع الإجراءات الاحترازية للحد من كورونا

مسقط – طريق المستقبل:

حرصا من وزارة التجارة والصناعة وترويج الاستثمار على جودة صناعة المنتجات التي تشهد اقبالا كبيرا قبل عيد الأضحى المبارك، حيث تدعو وزارة التجارة والصناعة وترويج الاستثمار أصحاب مصانع الحلوى العمانية الالتزام بالمواصفة القياسية العمانية رقم (1635) الخاصة بالحلوى العمانية الصادرة بموجب القرار الوزاري رقم 104/2004، والتي تم تحويلها إلى مواصفة خليجية موحدة وأخذت الرقم GSO1873 لتوسيع نطاق المحافظة عليها.

وتناشد الوزارة أصحاب المصانع ومحلات بيع الحلوى العمانية التقيد بالإجراءات الاحترازية وتنظيم عملية التسوق للمستهلكين، بهدف الحد من انتشار فيروس كورونا (كوفيد 19)، مؤكدة بأنه يجب على جميع العاملين أثناء تقديم الخدمة المحافظة على نظافة المظهر العام والالتزام التام بالقواعد الصحية في النظافة الشخصية وغسل اليدين بالإضافة إلى ذلك الالتزام بارتداء الكمامة وترك مسافة التباعد.

وأكدت وزارة التجارة والصناعة وترويج الاستثمار أن الانتاج يتم وفقا للمتطلبات الصحية الواردة في المواصفة القياسية العمانية الخليجية رقم (21) الخاصة بالشروط الصحية في مصانع الأغذية والعاملين بها بحيث تتوفر في أدوات ومواد التصنيع الخواص الصحية منها أن تكون جميع الأسطح الملامسة للغذاء غير سامة ولا ينتج عنها رائحة أو طعم غير مقبول ومقاومة للتآكل، وتتحمل الغسيل والتطهير المتكرر، وملسا وخالية من الحفر والشقوق وقشور الطلاء، ولا تتأثر بالمواد الغذائية، وكذلك الالتزام بالشروط الصحية والنظافة مثل لبس القفازات وأغطية الوجه والرأس لمنع حدوث اي تلوث للمادة الغذائية المصنعة وغيرها من المتطلبات الأخرى الواردة فيها.
وأشارت الوزارة إلى أن هناك شروط يجب مراعاتها عند انتاج الحلوى العمانية لتحقيق المطابقة وهي: يجب أن تكون المواد الخام الداخلة في التصنيع مطابقة للمواصفات القياسية الخاصة بها، وأن تكون خالية من المواد الملونة والحافظة عدا اللون الناتج عن إضافة الزعفران أو إضافة لون الزعفران الطبيعي، وأن تكون خالية من مشتقات الخنزير، ولايجوز استخدام اللبان والعسل والتين والسمسم وأي مكون آخر عدا المذكور في المواصفة القياسية رقم (1635) الخاصة بالحلوى العمانية، وعدم استخدام أي مادة للتحلية عدا السكر الأبيض والسكر البني ودبس التمر، كما يجب أن تكون خالية من الزيوت المعدنية وأي زيوت نباتية أو شحوم حيوانية عدا السمن الحيواني، ولا يجوز استخدام أي من المكسرات عدا اللـوز المقشور والجوز المقشور، بالإضافة إلى ذلك يجب أن يكون النشأ المستخدم ناتج عن القمح (البر) وصالح للإستهلاك الآدمي، ويستخدم الهيل (الحبهان) وماء الورد والزعفران حسب نوعية الحلوى.
وتؤكد الوزارة بأنه يجب تعبئة المنتج في عبوات صحية نظيفة جافة مناسبة يمكن إحكام قفلها بحيث لا تؤدي إلى حدوث أية تلوث أو تغييرات في خواص المنتج وأن يراعى عند تغليف أو تغطية عبوات الحلوى بأن لا تكون ساخنة حتى لا يتكثف بخار الماء بداخلها ويتسبب في سرعة تلفها ..مشيرة إلى أن هناك مواصفات قياسية عمانية خليجية موحدة خاصة بالإشتراطات المتعلقة بعبوات المواد الغذائية مثل المواصفة رقم 839 الخاصة بعبوات المواد الغذائية ـ الجزء الأول: اشتراطات عامة والمواصفة رقم 1863 الخاصة بعبوات المواد الغذائية ـ الجزء الثاني: العبوات البلاستيكية ـ اشتراطات عامة والتي يجب على صناع الأغذية أن يتبعوها أثناء عملية التعبئة ومن أهم هذه الاشتراطات أن لا تتسبب هذه العبوات في أي مخاطر على صحة المستهلك و أن لا تؤدي إلى تدهور الخصائص الحسية للمادة الغذائية المعبأة أو حدوث تغيرات غير مرغوبة في طبيعة وجودة المادة الغذائية وأن تكون الأصباغ والملونات والمكونات الأخرى المستخدمة في تشكيلها وتصنيعها غير سامة وغير قابلة للهجرة التي قد تؤدي إلى تفاعلها أو اختلاطها مع المادة الغذائية، وأن لا تتأثر العبوة بالحرارة أثنا ء تعبئتها أو قفلها أو تخزينها أو نقلها أو تداولها مما قد يؤدي إلى تشويهها أو تغيير ترکيبها وخواصها الكيميائية والطبيعية أو زيادة احتمالات التفاعلات وهجرة المواد الأحادية أو المواد المضافة إلا في الحدود المسموح بها وغيرها من الاشتراطات الأخرى

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى