بنوكبنوك

بنك مسقط : بدء التسجيل للفرق الأهلية الرياضية للاستفادة من برنامج “الملاعب الخضراء” لعام 2022

طالب بن سيف المخمري:نهدف إلى تنمية وتطوير المواهب الشبابية في مختلف المجالات الرياضية والثقافية

مسقط- طريق المستقبل:

تعزيزًا للنجاحات والإنجازات التي يحققها برنامج “الملاعب الخضراء” في دعم الفرق الأهلية الرياضية والمساهمة في تطوير المواهب الشبابية بمختلف المحافظات، أعلن بنك مسقط، المؤسسة المالية الرائدة في السلطنة، عن بدء التسجيل إلكترونيًا أمام الفرق الأهلية الرياضية الراغبة في  الاستفادة من برنامج “الملاعب الخضراء” لعام 2022 وذلك اعتبارًا من 5 يناير 2022 ويستمر التسجيل لغاية  2 فبراير 2022 حيث سيقدم البرنامج هذا العام الدعم لعدد 20 فريقًا رياضيًا، ويهدف البرنامج إلى مساعدة الفرق الأهلية العمانية المسجلة في الأندية الرياضية المستوفية للشروط في أربع مجالات وهي تعشيب الملاعب بالعشب الطبيعي أو العشب الصناعي أو تركيب أنظمة الإنارة أو أجهزة تحلية المياه، علمًا أن البرنامج وعلى مدار السنوات الماضية ساهم في تعزيز البنية الأساسية للرياضة العمانية وخاصة رياضة كرة القدم كذلك ساهم في توفير البيئة المناسبة للشباب العماني لتنمية وتطوير مهاراتهم الرياضية والثقافية والاجتماعية من خلال الاستفادة من هذه الملاعب في إقامة مختلف الأنشطة والفعاليات الاجتماعية المتنوعة، إلى جانب المساهمة في نشر المسطحات الخضراء في ربوع السلطنة.   

وبهدف التسهيل على الفرق الأهلية الراغبة في المشاركة والتسجيل فقد قام بنك مسقط بتوفير منصة إلكترونية لتقديم الطلبات لتوفر وصولا أسهل للفرق المشاركة حيث يمكن  للفرق الراغبة في المشاركة التسجيل والتعرف على الشروط والمعايير المعتمدة للمشاركة من خلال استمارة الطلب المتوفرة على صفحة الملاعب الخضراء في موقع البنك الإلكتروني https://www.bankmuscat.com/greensports/   وتعبئة الاستمارة المخصصة للتسجيل باستخدام جهاز الحاسوب أو الأجهزة اللوحية أو الهاتف النقال، ولأي استفسار عن الموضوع يمكن التواصل مع الفريق عبر البريد الإلكتروني ([email protected]).

وبهذه المناسبة، أعرب طالب بن سيف المخمري، مدير العلاقات الإعلامية والمجتمعية ببنك مسقط، عن اعتزازه بالنجاحات والإنجازات التي يحققها برنامج “الملاعب الخضراء” في مجال تطوير الفرق الأهلية الرياضية في مختلف محافظات السلطنة وبالدور الذي يقوم به البرنامج في تنمية وتطوير المواهب الشبابية في مختلف المجالات الرياضية والثقافية، مؤكدًا أن البرنامج يُعد من البرامج الهامة والمستدامة التي ينظمها البنك لتعزيز دوره الريادي في مجال المسؤولية الاجتماعية وخدمة المجتمع، مشيرًا إن البرنامج ساهم حتى الآن في تطوير البنية الأساسية لحوالي 143 فريقًا من خلال المشاريع التي تم تنفيذها والمتعلقة بإنشاء الملاعب بالعشب الطبيعي أو العشب الصناعي أو تركيب أنظمة الإنارة أو أجهزة تحلية المياه، داعيًا المخمري جميع الفرق الراغبة في المشاركة بالبرنامج البدء في خطوات التسجيل وتقديم طلباتها من خلال الرابط المحدد وذلك قبل الموعد النهائي، مطالبًا من كافة إدارات الفرق وخصوصا المتقدمة لفئة التعشيب الطبيعي الحرص على مراعاة الوضع المائي في المنطقة التي يقطنون بها والأعراف الخاصة بالأفلاج إن وجدت من خلال اختيار فئة التعشيب الملائمة مثل اختيار التعشيب الصناعي بدلا من الطبيعي في حال تعذر توفير مصدر الماء، متمنيًا التوفيق لكافة الفرق الأهلية خلال المرحلة المقبلة.

ويفتخر بنك مسقط بالنجاحات التي تحققها برامج المسؤولية الاجتماعية التي تعمل على ترجمة القيم المؤسسية للبنك وخاصة تعزيز قيم الريادة والشراكة لترك أثر إيجابي في المجتمع، ويعد برنامج “الملاعب الخضراء” الذي دُشن في عام 2012 أحد البرامج الرئيسية التي ساهمت حتى اليوم في تقديم الدعم لعدد 143 فريقًا، ويقدر عدد من استفاد من هذا البرنامج حوالي       42,900 من منتسبي هذه الفرق الأهلية في مختلف محافظات السلطنة، ويشمل الدعم المقدم للفرق إنشاء ملاعب معشبة أو صناعية، وتحسين أنظمة الإنارة وأنظمة تحلية المياه، وبذلك يؤكد البنك كل عام نجاح استراتيجيته في تعزيز الدور الريادي الذي يقوم به في مجال المسؤولية الاجتماعية وتنفيذ البرامج المستدامة التي تعود بالمنفعة على أفراد المجتمع بشكل عام وقطاع الرياضة والشباب بشكل خاص وتعزيز الشراكة مع الفرق الأهلية الرياضية. هذا وتقديرًا لجهوده في هذا المجال، توجّ بنك مسقط بمجموعة من الجوائز المحلية والإقليمية التي تؤكد ريادته في دعم أنشطة وفعاليات المجتمع العماني وتعزيز مفهوم المسؤولية الاجتماعية حيث تم تكريم البنك في عدد من المناسبات التي نظمتها وزارة التنمية الاجتماعية تقديرًا لجهوده في دعم هذا القطاع كما حصل البنك مؤخرًا على التكريم من غرفة تجارة وصناعة عمان وخلال الفترة الماضية حصل البنك على جائزة الشرق الأوسط للاستدامة من مؤسسة (EMEA Finance) العالمية.   

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى