شركاتغير مصنف

حتى نهاية يوليو .. بنك مسقط يمدد حملة الدفع الالكتروني في محطات شل

أمجد اللواتي

مسقط – طريق المستقبل:

أعلن بنك مسقط ، عن تمديد الحملة الترويجية لتشجيع الدفع الالكتروني في محطات خدمة شل حتى نهاية يوليو الجاري وذلك بعد الاقبال الكبير الذي شهدته الحملة منذ انطلاقتها في بداية شهر مايو الماضي ، حيث خصص البنك جوائز لكل الزبائن الذي يستخدمون بطاقات بنك مسقط للخصم المباشر وايضا البطاقات المسبقة الدفع التي دشنها بنك مسقط  عند زيارتهم لمحطات خدمة شل التي تستقبل الدفع عن طريق البطاقات البنكية من خلال السحوبات التي ينظمها البنك شهرياً حيث سيدخل في السحب كل زبون يقوم بالدفع عن طريق البطاقات البنكية المذكورة حيث سيتم اجراء السحب بنهاية شهر يوليو على على 500 جائزة وسيفوز كل زبون بجائزة هي عبارة عن قيمة ما دفعه أثناء تعبئته الوقود للمرة الواحدة ، علماً ان بنك مسقط قام  بنهاية شهر مايو وشهر يونيو باجراء هذه السحوبات ومن المتوقع ان يجرى السحب الاخير على هذه الجوائز بنهاية شهر يوليو فالفرصة متاحة للجميع للمشاركة في هذه السحوبات من خلال زيارة أقرب محطات خدمة شل واستخدام البطاقات البنكية الخاصة ببنك مسقط للخصم المباشر والمسبقة الدفع .

واوضح  أمجد بن اقبال اللواتي ، مساعد مدير عام البطاقات و الاعمال المصرفية الالكترونية ببنك مسقط ، لقد دشنا الحملة الترويجية لتشجيع الدفع الالكتروني في محطات خدمة  شل بداية شهر مايو الماضي ولقد شهدت الحملة اقبال كبير من قبل الزبائن لذلك قررنا في البنك تمديد الحملة حتى نهاية شهر يوليو  وذلك لاعطاء الفرصة لعدد أكبر من الزبائن للدخول في السحوبات والفوز بالجوائز المخصصة لهذه الحملة مقدماً التهنئة للفائزين الذين فازوا في السحوبات الخاصة التي تم اجراها حتى الان ولاتزال الفرصة سانحة للجميع للفوز بالجوائز حيث سيتم اجراء سحوبات اخرى بنهاية شهر يوليو  على 500 جائزة وسيفوز كل زبون بجائزة هي عبارة عن قيمة ما دفعه أثناء تعبئته الوقود للمرة الواحدة مؤكداً اللواتي ان بنك مسقط سيواصل جهوده في هذا المجال وسيحرص على التعاون مع مختلف المؤسسات والشركات لاطلاق المزيد من هذه الحملات او غيرها من المبادرات التي تحقق نتائج ايجابية في تعزيز ثقافة الجميع وحثهم على استخدام البطاقات البنكية سواء اثناء التسوق او انجاز مختلف المعاملات في مختلف المؤسسات.

     ويشهد استخدام الدفع الالكتروني بين افراد المجتمع نمواً كبيراً مقارنةً بالسنوات الماضية ، ويأتي هذا نتيجةً للجهود التي تقوم بها الحكومة والقطاع الخاص في هذا الجانب حيث بدأ كثير من الجمهور الاعتماد وبشكل كبير في انجاز معاملاتهم في المؤسسات الحكومية والخاصة على بطاقات البنوك سواء بطاقات الخصم او بطاقات الائتمان وايضاً في مجال المعاملات التجارية والتسوق وتعزيزاً لدورة الريادي قام بنك مسقط خلال الفترة الماضية بتدشين العديد من المنتجات وطرح بطاقات إلكترونية لمختلف المناسبات ، كذلك قام البنك بالتوقيع على عدد من مذكرات التفاهم والاتفاقيات لتزويد مجموعة من المؤسسات الحكومية والخاصة باجهزة الدفع الالكتروني ومن بينها التوقيع على مذكرة تفاهم مع شركة شل العمانية للتسويق ، وبذلك يستطيع زبائن شل استخدام بطاقات الدفع الإلكتروني (الخصم المباشر وبطاقات الائتمان والبطاقات المسبقة الدفع ) فيزا أو ماستركارت عند الحصول على  مختلف الخدمات في محطات خدمة شل، وتأتي هذه الخطوة تماشياً مع رؤية البنك “نعمل لخدمتكم بشكل أفضل كل يوم”.

وتعد أجهزة ATEX لنقاط البيع التي يستخدمها بنك مسقط الأولى من نوعها بالسلطنة وهي أجهزة لاسلكية معتمدة وحصرية حيث تتماشى هذه الأجهزة مع توجيهات الاتحاد الأوروبي بشأن المواد والأجهزة المستخدمة في بيئة قابلة للاشتعال والانفجار، لذلك تعد أجهزة ATEX  اللاسلكية أكثر أماناً من حيث الاستخدام في محطات الخدمة ويفتخر بنك مسقط بأنها استُخدمت ولأول مرة في محطات خدمة شل ، وبهدف توفير افضل الخدمات سيواصل بنك مسقط  جهوده في إطلاق المبادرات والحملات الترويجية  التي تساهم في تشجيع استخدام الدفع الالكتروني في السلطنة ودعم كافة الجهود الحكومية التي تهدف إلى تعزيز هذا الجانب نحو تحقيق مفهوم الحكومة الالكترونية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى